الارشيف / اخبار العالم

عقوبات أمريكية على «النفط» الإيراني.. والنمسا توقف تصدير محركات «المسيرة»

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن عقوبات أمريكية على «النفط» الإيراني.. والنمسا توقف تصدير محركات «المسيرة» والان نبدء بالتفاصيل

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية عن قائمة عقوبات جديدة تستهدف قطاع النفط الإيراني مساء الإثنين، تضمنت وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، ووزارة النفط، وشركة الناقلات الإيرانية الوطنية، وشركة النفط الوطنية الإيرانية، وسبعة أفراد تابعين لوزارة النفط. فيما أعلنت شركة نمساوية وقف تصدير محركات الطائرات المسيرة إلى نظام طهران أمس الثلاثاء.

ونقل بيان عن وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشين، أن إيران تستخدم عائداتها النفطية لنشاطات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني من أجل زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وذكر البيان أن «النظام الإيراني يواصل إعطاء الأولوية لدعم أنشطة المنظمات الإرهابية وبرنامجها النووي على تلبية احتياجات الشعب الإيراني».

وأضافت وزارة الخزانة الأمريكية إنه في ربيع عام 2019 وحده، استخدمت شبكة يقودها فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني أكثر من 12 سفينة تابعة لشركة الناقلات الإيرانية الوطنية لنقل ما يقرب من 10 ملايين برميل من النفط الخام، معظمها موجه لنظام الأسد.

إليوت يحذر

من جهته، حذر إليوت أبرامز، ممثل وزارة الخارجية الأمريكية الخاص لشؤون إيران، في مقابلة مع قناة فوكس نيوز، من أنه إذا كانت إيران تعتزم بيع صواريخ بعيدة المدى لفنزويلا، فإن الولايات المتحدة ستدمرها.

وقال أبرامز: «مثل هذه الخطوة غير مقبولة، والولايات المتحدة لن تسمح بها ولن تتسامح معها».

وأضاف أبرامز «سنبذل قصارى جهدنا لوقف أي شحنات من الصواريخ بعيدة المدى، لكن إذا وصلت إلى فنزويلا بطريقة ما فسوف ندمرها».

ووفقا لصحيفة «ديلي ميل»، يأتي التحذير بعد أيام فقط من إعلان الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن تشكيل مجلس علمي وفني عسكري يهدف إلى تحقيق الاستقلال العسكري بمساعدة دول «شقيقة» من بينها الصين وروسيا وإيران وكوبا.

عقوبات كبيرة

وفي السياق، أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مساء الإثنين، أن النظام الإيراني يرهن نفطه لتمويل الممارسات «المزعزعة للاستقرار»، التي ينفذها الحرس الثوري بدلا من تحسين ظروف شعبه. وأضاف بومبيو: فرضنا عقوبات كبيرة على مؤسسات طاقة إيرانية لتقديمها الدعم لفيلق القدس التابع للحرس الثوري.

شركة نمساوية

بعد تضييق أمريكي جديد للخناق على طهران، دخلت النمسا، الثلاثاء، على الخط من خلال إجراءات في نفس السياق. وأعلنت شركة «روتاكس» النمساوية، المصنعة لمحركات الطائرات المسيرة، إيقاف تصدير منتجاتها للحرس الثوري الإيراني.

ولا تزال محركات الشركة النمساوية مستخدمة من قبل الحرس الثوري في طائراته المسيرة المسلحة «شاهد 129».

كانت هذه تفاصيل خبر عقوبات أمريكية على «النفط» الإيراني.. والنمسا توقف تصدير محركات «المسيرة» لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"