الارشيف / اخبار العالم

خبير يؤكد: 17 دولة أجلت استحقاقاتها بسبب كورونا ومصر أصرت على إتمامها

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن خبير يؤكد: 17 دولة أجلت استحقاقاتها بسبب ومصر أصرت على إتمامها والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - أكد الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية، أن مشهد المشاركة فى انتخابات البرلمان بالمرحلة هذه المرة أعطت دلالة وانعكاس على شكل المشاركة فى انتخابات المرحلة الثانية والدولة عبرت بها بشكل ناجح، متوقعا أن تكون المشاركة أعلى من المشاركة فى 2015 .

وتابع قائلا "هناك عدة معايير يمكن الحكم عليها فى المشهد الانتخابى، أولها أن الدولة تمكنت من إتمام مشهد الانتخابات وسط التحديات الراهنة والتى على رأسها كورونا، وتصميم الدولة على إجرائها فى موعده،ا بالرغم من تأجيلها فى أكثر من 17 دولة.. والحرص على تمثيل كل الشرائح فى المجتمع بالعملية الانتخابية وتمثيل الأحزاب بشكل كبير حتى الفردى وهو ما سينعكس بأن تشكيل البرلمان القادم سيكون حزبى أكثر منه مستقلين ويضم أطياف الدولة بأكملها ".

وأشار طارق فهمى، إلى أن المرأة والشباب وكبار السن تصدروا المشاركة وهو ما يعطى دلالة على جنى ثمار ثورة 30 يونيو، خاصة وأن التعديلات الدستورية الأخيرة استهدفت تأكيد دور المرأة والشباب وتمكينهم، موضحا أن جهاز الدولة نجح فى إجراء الانتخابات بهذه المهارة.

وكانت الـ 48 ساعة الأخيرة شهدت نجاح المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب التي أجريت في 14 محافظة هي   (الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، الإسكندرية، البحيرة، مطروح)، ومخصص لها 284 مقعدا، 142 بالنظام فردى، و142 بنظام قائمة، ويتنافس فيها 2163 مرشحا بينهم 1879 مرشحا فرديا و284 بالقائمة بينهم 1416 مرشحا مستقلا و747 مرشحا حزبيا بينهم 348 امرأة.

كانت هذه تفاصيل خبر خبير يؤكد: 17 دولة أجلت استحقاقاتها بسبب كورونا ومصر أصرت على إتمامها لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم السابع وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"