الارشيف / اخبار العالم

تطورات الأزمة الجزائرية.. حزب «بوتفليقة» يساند الحراك الشعبي ويطالب برحيله 

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن تطورات الأزمة الجزائرية.. حزب «بوتفليقة» يساند الحراك الشعبي ويطالب برحيله  والان نبدء بالتفاصيل

جدة - متابعة الخليج 365 - وكالات:

في تطور لافت على الساحة الجزائرية، أعلن معاذ بوشارب منسق هيئة تسيير حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، الذي يترأسه الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، اليوم (الأربعاء)؛ مساندة الحراك الشعبي مساندة مطلقة.

وقال “بوشارب” الذي يشغل أيضاً منصب رئيس مجلس النواب، إن الحكومة الجزائرية ليست بيد الحزب، محاولاً فصل النظام الجزائري عن الحزب الحاكم للبلاد منذ استقلالها في 1962، كما دعا للحوار من أجل الخروج من الأزمة.

وأضاف أن الحزب يدعم مطالب الشعب الجزائري بالتغيير، التي عبر عنها من خلال مسيرات حاشدة؛ وفقاً لـ”فرانس برس”.

Advertisements

يأتي ذلك في وقت أكد خلاله رئيس الأركان الجزائري الفريق أحمد قايد صالح، “أن الجزائريين عبّروا عن أهداف نبيلة”.

على الصعيد نفسه، انتقد حزب التجمع الوطني الديمقراطي الداعم لـ”بوتفليقة” منذ وقت طويل، الرئيس؛ لسعيه إلى البقاء في السلطة، في صفعة جديدة للنخبة الحاكمة في مواجهة الاحتجاجات الشعبية.

ووفقاً لـ”رويترز”، انضم حزب التجمع الوطني الديمقراطي؛ وهو عضو في الائتلاف الحاكم، لمسؤولين من الحزب الحاكم ونقابات عمالية ورجال أعمال كبار في التخلي عن “بوتفليقة” في الأيام القليلة الماضية، بعد نحو شهر من الاحتجاجات الجماهيرية.

واعتبر المتحدث باسم الحزب صديق شهاب، لقناة “البلاد” التلفزيونية، أن ترشح “بوتفليقة” لفترة رئاسة جديدة كان خطأ كبيراً.

وذكر “شهاب” أن قوى غير دستورية سيطرت على السلطة في الأعوام القليلة الماضية، وتحكّمت في شؤون الدولة خارج الإطار القانوني.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر تطورات الأزمة الجزائرية.. حزب «بوتفليقة» يساند الحراك الشعبي ويطالب برحيله  لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة تواصل وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا