الارشيف / اخبار العالم

فتاة التجمع الخامس.. صورت المتحرشين وتواجه هجمات التشهير عبر الإنترنت (فيديو)

Advertisements

كتبت/ أوليفيا محسن- مصريات

أثارت فتاة جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي بعد توثيقها لوقائع التي تعرضت لها خلال انتظارها لحافلة في أحد شوارع التجمع الخامس. لجأت الفتاة عقب ذلك إلى نشر مقاطع الفيديو التي صورتها بواسطة هاتفها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” فإذا بها تتعرض لوابل من الهجمات والتهديدات والشتائم.

وأظهر الفيديو الذي نشرته منة جبران على حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك” شاب يخرج من سيارته ويوجه لها حديثا أثناء وقوفها في الشارع، طالبا منها تناول القهوة معه.

وقالت منة جبران، في تصريحات لبرنامج “هذا الصباح” المذاع على فضائية “إكسترا نيوز”، اليوم الأربعاء، إنها كانت تقف في الشارع في انتظار الحافلة بعد الانتهاء من عملها، مؤكدة على أنها لم تقف في هذا المكان بغرض “اصطياد المتحرشين” كما يتصور البعض.

وأضافت منة أن الشخص الذي قامت بتصويره تحرش بها لفظيا من داخل سيارته، وقام بالدوران حولها لثلاث مرات مما اضطرها إلى دخول سوبر ماركت للاحتماء داخله، ولكنها خرجت مرة أخرى خوفا من تفويت موعد مرور الحافلة.

وعن الهجمات الإلكترونية التي تعرضت لها منة جبران، قالت إنها استطاعت استرجاع حسابها الشخصي الذي تعرض لحملة من البلاغات على موقع “فيسبوك” مما أدى إلى تعليقه، كما أشارت إلى أنها تعرضت إلى عدد من التهديدات من قبل الشخص الظاهر في مقطع الفيديو.

عقب ذلك، نشر المتحرش الذي ظهر في مقطع الفيديو مجموعة من الصورة الشخصية لـ”منة” على حسابه الشخص على موقع فيسبوك، معلقا: “واحدة زي دي نازلة باللبس ده عشان تتعاكس ومش هاسمح لها تتشهر على حسابي”، ثم عاد وأزال الصور والمنشور من صفحته الشخصية.

تباينت ردود أفعال رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” على مقطع الفيديو، فمنهم من أشاد بشجاعتها على مواجهة الموقف، بينما هاجمها البعض الآخر متهمين إياها بمحاولة جذب الانتباه والسعي وراء الشهر.

وعلقت هند، إحدى رواد موقع “فيسبوك” على الواقعة بقولها: ” أنا لو مكان منة جبران هعمل زيها بالضبط، وأكيد الواد دا مش أول واحد يتعرض لها هي بس فكرت توثق اللحظة”.

وأضافت أنه لا يجب تسطيح واقعة التحرش وحصرها في كونها مجرد عرض لتناول القهوة معه، وأوضحت: “علشان هما في التجمع وكل واحد راكب عربية فهوا قالها نشرب قهوة، لو كانوا في مكان زحمة أو مواصلات عامة كان لمسها”.

Advertisements

أما نيفين سمير، فقد سلطت الضوء على رد فعل الفتاة وعلاقة ذلك بالسياق أو الشارع المصري، مشيرة إلى أن النساء يتعرضن لأشكال شتى من التحرش الجنسي في الشارع مما يضطرهم إلى أخذ الحذر والحيطة في محاولة لحماية أنفسهن من التعرض لمثل هذه الجرائم.

وكتبت نيفين في تدوينة على حسابها الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي: “شوارع مصر اللي مش بتسلم فيها أي أنثى من ع الأقل نظرات وقحة وبحلقة. ده غير الكلام وساعات مد الأيد كمان… ماتجيش تلومني أنا على رد فعل أتسبب فيه طرف تاني.

ونفت نيفين سمير شيوع مثل هذه الوقائع في المجتمعات الأوروبية والتعامل معها بشكل طبيعي، وهو ما ركزت عليه بعض تعليقات رواد موقع “فيسبوك”، مؤكدة على عدم وجود أي تشابه بين المجتمع المصري والمجتمعات الأوروبية، ومشيرة إلى أن نظرة الرجل الغربي للمرأة تختلف عن نظرة الرجل المصري.

وفرقت نيفين سمير بين عدد من المصطلحات التي قد تسبب حالة من الالتباس لدى البعض، مؤكدة على وجود مشكلة في تعريف التحرش من خلال ثقافتنا المجتمعية.

وقالت: “أي اهتمام غير مرغوب فيه … طالما عنصر القبول أو الرضا مش موجود يبقى ممكن يعتبر تحرش أو مضايقات”.

أما حسام مصطفى إبراهيم فقد تطرق، عبر تدوينة على حسابه الشخصي على موقع “فيسبوك” إلى العديد من الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة المصرية، بدء من المضايقات والتحرش ووصولا إلى الاغتصاب الذي قد تتعرض له طفلة رضيعة.

وكتب حسام: ” في مصر التحرش ملوش علاقة بلبس البنت، ولا طبقتها الاجتماعية، ولا سنها ولا مستوى تعليمها، وأتحداك إن ما كانش حد -أو كل -البنات في عيلتك حصل لهم كده! في مصر فيه شقط وتحرش واغتصاب وفقر واستغلال باسم الحب وتخلي وقلة رجولة وانعدام نخوة وقلة ذوق وأنا ذكورية متضخمة وسلطوية وأبوية وجهل وتمييع مفاهيم وخلط وقهر وشللية ومرض!”

وأضاف: “في مصر، مفيش راجل من حقه يتكلم عن شعور الأنثى اللي بيتم التحرش بيها ويحلل ويفسر وينظّر، ده حق خالص وصرف للبنت بس”.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر فتاة التجمع الخامس.. صورت المتحرشين وتواجه هجمات التشهير عبر الإنترنت (فيديو) لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الموجز وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements