الارشيف / منوعات

الاكثر مشاهدة اليوم - كيف تعيش منى فاروق بعد أزمتها بسبب خالد يوسف؟

Advertisements

مرة أخرى طلت الفنانة الشابة على الجمهور من خلال مقطع فيديو، هددت خلاله بالانتحار بسبب المعاملة التي تتلقاها بسبب أزمتها الأخيرة، قائلةً: "كفاية إني أعمل نفسي مش واخدة بالي طول الوقت وعمالة أتعامل على إنه عادي وهو مش عادي وأنا تعبت من حاجات كتير قوي ومخنوقة قوي وأنا بتعامل طول الوقت مع الناس إن أنا منبوذة".

منى فاروق التي مرت بأزمة أدت لسجنها عدة أشهر العام الماضي، غادرت السجن في شهر يونيو عام 2019، لتظهر من خلال مقطع فيديو بثته عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ونقلته مجلة (هن)، تؤكد خلاله أنها الصفحة الوحيدة لها، والتي ستتواصل مع الجمهور من خلالها.

ومنذ خروجها وتفاعلها مع الجمهور عبر صفحة "فيسبوك"، تتعرض منى فاروق للعديد من الانتقادات، وهجوم مستمر من متابعيها، وهو ما دفعها للحديث عن الانتحار خلال أكثر من مناسبة من خلال التعليقات التي تكتبها ردًا على منتقديها ومهاجميها.

ففي شهر أكتوبر العام الماضي، نشرت منى فاروق صورةً لها مع أحد اصدقائها، كتبت عليها تعليقًا يقول: "الطول هيبة برضو"، لتقابل بعاصفة من الهجوم والانتقادات في التعليقات، والتي ذكرتها بأزمة الفيديوهات التي دخلت بسببها السجن.

Advertisements

الفنانة الشابة لم تتحمل الهجوم الشديد والتعليقات السلبية التي تنتقدها، لترد على متابعيها في تعليق قالت فيه: إنتو عارفين إن ردودكم دى ممكن توصل أي حد للانتحار!ربنا يهديكم".

الموقف نفسه تكرر مع منى فاروق في شهر ديسمبر الماضي، حين نشرت صورة لها مع صديق آخر، علقت عليها قائلةً: "دمه خفيف أوي"، وهي الصورة التي نالت حظ سابقتها من الهجوم والانتقادات.

منى فاروق لم تحتمل كذلك الهجوم الشديد والتذكير بأزمتها لترد قائلةً: "إنتو مبتسمعوش عن حالات الانتحار؟ ولما بتشوفوها بتستغربوا.. المشكلة إنه بيكون إنتو السبب وعموما ربنا يجزيكم خير".  

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا