الارشيف / منوعات

تراند اليوم : حملة توقيعات إلكترونية لحذف فيديو منى فاروق وشيما الحاج من موقع “بورنو” شهير

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements

أطلقت فتاة مصرية تُدعى مريم عوض، حملة لجمع توقيعات إلكترونية، من أجل الضغط على موقع بورنو شهير لحذف الفيديو الجنسي للفنانتين الشابتين، منى فاروق وشيما الحاج.

الحملة التي انطلقت من خلال موقع “change”، طالبت بحذف الفيديو لأن الشابتين وشيما الحاج يتعرضن لعواقب وخيمة وكارثية بسبب هذا الفيديو، كونهم من مجتمع محافظ مثل المجتمع المصري.

الحملة الإلكترونية

وبينت مؤسسة الحملة، أنه بالنسبة للفتيات في الفيديو، فإن الوضع لا يطاق؛ حيث تم طردهم من أعمالهم، وتخلت عنهم عائلاتهم أو ومعارفهم وشركائهم.

وأوضحت، أنه تم انتهاك خصوصية منى فاروق وشيما الحاج، حيث تحول الوضع إلى مشكلة عامة، خاصةً مع مشاركة الفيديو من خلال الآلاف على وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي قد يؤدي إلى جرائم شرف.

الحملة لاقت استحسان الكثيرين، وحصلت على انضمام حوالي 4 آلاف شخصًا لها على الرغم من أنه تم إنشائها خلال 24 ساعة فقط.. للتوقيع اضغط هنا

المتفاعلون مع الحملة

وموقع “change” هو موقع غير ربحي، تُديره شركة أمريكية تحمل نفس الاسم، ويعمل الموقع على تسهيل الالتماسات من قبل الجمهور العام, من خلال إنشاء عرائض إلكترونية والدعوة للتوقيع عليها بهدف تغيير شيء ما.

Advertisements

 

ورحلت الأجهزة الأمنية الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، لإيداعهما سجن القناطر، عقب استكمال التحقيقات معهما فى القضية المتهمتان فيها بالتحريض على الفسق والفجور ونشر الرذيلة.

وكان بدأت صباح وقائع استكمال التحقيقات مع الفنانتين الشابتين، منى فاروق وشيما الحاج، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ”الفيديوهات الجنسية”، والتي على إثرها ألقي القبض على الفنانتين.

وكان قد أودع حرس محكمة مدينة نصر، المتهمتان منى فاروق وشيما الحاج، حجز المحكمة، عقب وصولهم من قسم شرطة مدينة نصر بعد تجديد حبسهما لمدة 15 يوم على ذمة قضية الفيديوهات الجنسية.

فنون مصر تستشعر الحرج بسبب دور منى فاروق في “قيد عائلي”

 

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا