الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الإمارات

اختتام بطولة فزاع للرماية المفتوحة “السكتون” اليوم

Advertisements
دبي - بواسطة محمد فارس © Al Watan Newspaper قدمت بواسطة

دبي، الوطن

تختتم اليوم الأربعاء بطولة فزاع للرماية بالبندقية السكتون للمواطنين 2018، والتي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في ميدان الرماية التابع للمركز في الروية – دبي.

وشهدت تصفيات البطولة إقبالا كبيرا من الرماة في مختلف الفئات المخصصة للرجال والسيدات والناشئين والناشئات وإسقاط الأطباق، وتم إقامتها حصريا لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز مهاراتهم في هذا النوع من الرماية التراثية، وهي البطولة التي تشكل استمرارا لنجاحات بطولة فزاع للرماية بالبندقية السكتون عقب ختام البطولة المفتوحة لجميع الجنسيات مطلع الأسبوع الجاري.

وستقام يوم غد الأربعاء الموافق 21 مارس، المنافسات النهائية لكافة فئات البطولة وتتويج الفائزين بالمراكز الأولى، وسط توقعات أن تكون المنافسة قوية ومتقاربة في ظل النتائج التي أسفرت عنها النتائج وكشفت عن التدريبات والتحضيرات الكبيرة من المشاركين في إطار سعيهم للتواجد على منصة الفائزين وكسب الجوائز المالية الكبيرة المخصصة للبطولة.

وكشفت اللجنة المنظمة للبطولة عن اكتمال التحضيرات لليوم الختامي، وتوجيه الدعوة للجماهير الراغبة بمتابعة هذا النوع من الرياضات التراثية، وذلك في موقع الحدث الذي تتوفر فيه كافة الخدمات اللازمة سواء للمشاركين أو ضيوف البطولة، وتتوفر في الخيمة الرئيسية شاشات لعرض النتائج بصورة فورية لمعرفة النتائج في كل فئة، إلى جانب إمكانية المتابعة الحية في المنطقة الخارجية للمزيد من المتعة والتفاعل مع الرماة.

وجوه جديدة

Advertisements

أعداد متزايدة ووجوه جديدة توافدت إلى ميدان الرماية، وبالرغم من عمل الكثير من المتسابقين في مجال الشرطة والدفاع، إلا أن التصويب وإصابة الأهداف في البطولة يتطلبان تدريباً مختلفاً وجملة من النصائح الهامة التي تساهم في إعداد الرماة لهذا النوع من البطولة.

وبهذا الصدد علق سلطان الشحي الذي يشارك للمرة الأولى في البطولة وتأهل إلى المسابقات النهائية: لم تسبق لي المشاركة، وعندما بدأت التدريب أدركت بأن الرماية تحتاج إلى تدريبات متواصلة ونصائح من الخبراء الذين لديهم باع طويل في مسابقات الرماية، ولولا دعم اللجنة المنظمة والمركز، لما تمكنت من التأهل. تعلمت الكثير عن التصويب وطرق تفادي الرياح وحبس النفس والتركيز وغيرها من اساسيات التصويب من خلال البندقية التقليدية السكتون. اطمح لتنمية هذه الموهبة في المستقبل وأشكر المركز على هذا التنظيم رفيع المستوى.

فرصة ذهبية

وقالت محبة اسماعيل الحسوني، وهي تستعد لخوض مضمار المنافسات في البطولة: لطالما كنت احلم بتعلم الرماية، لم أعرف اين ومتى، وبالصدفة عرفت من زميلاتي عن بطولة فزاع للرماية بالسكتون وسجلت اول مشاركة لي في العام 2013. لم احرز مراكز متقدمة ولكنني استمتعت بأن أكون جزء من هذا المهرجان التراثي.

اضافت: المركز يوفر كافة الإحتياجات لإعداد الرماة والراميات ويدعم بالتدريبات اللازمة ويتيح الاجواء المثالية طوال العام، واعتقد بأنها فرصة ذهبية لجميع المواطنات لتعلم الرماية واحترافها، وصقل موهبة جديدة تعود بتائج ايجابية على الإنسان مثل صفاء الذهن والتركيز والشجاعة وغيرها من الصفات.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر اختتام بطولة فزاع للرماية المفتوحة “السكتون” اليوم لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على MSN Saudi Arabia وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا