اخبار الخليج / اخبار الإمارات

985 قسيمة تموينية لأسر أيتام التمكين الاجتماعي

Advertisements

كشفت نوال الحامدي ـ مدير إدارة الرخاء الاجتماعي في مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي – عن تطورات حملة زكي الرمضانية ،حيث تم البدء الفعلي في مشروع مؤونة رمضان وتوزيع زكوات الأموال ،وصرحت قائلة :" سلمت المؤسسة عدد 985 قسيمة شرائية للأسر المنتسبة وذلك ضمن مشروع المؤونة الرمضانية الهادف لتوفير احتياجات الأسر من التموين الغذائي  الأساسي للشهر الفضيل.

وتابعت: تحرص المؤسسة سنوياً على توزيع  قسائم شرائية متعددة القيمة للأسر المنتسبة لتتيح من خلالها الفرصة لجميع المستفيدين شراء ما يلزمهم من مواد استهلاكية ضرورية واختيار المواد الغذائية التي تتناسب مع اخلاف جنسياتهم ، بهدف تخفيف الضغوط المالية الملقاة على الأسر ، لتمكنها من توفير متطلباتها الغذائية للشهر الكريم، وشمل المشروع جميع الأسر المنتسبة للمؤسسة البالغ عددها 985  أسرة بواقع 2424 يتيم استفادوا من مشروع مؤونة رمضان ،هذا وقد بدأت المؤسسة بتسليم الأسر مستحقاتهم من الزكاة ،و لا تزال المؤسسة مستمرة في استقبال  التبرعات  وأموال الزكاة لأسر الأيتام).

يذكر أن مشروع "مؤونة رمضان " من المشاريع الدائمة في حملة رمضان و التي حققت نجاحا متميزا منذ بدايات إطلاقها ،حيث تقوم كل عام بتغطية أكبر عدد من المستحقين ، كما تقدم المؤسسة جملة من المشاريع التي تتضمنها حملة "زكي"الرمضانية ، حيث يعد مشروع " زكاة المال " المشروع الرئيس ، والذي يتبنى استقبال نصاب فريضة الزكاة من أفراد المجتمع وصرفها لمستحقيها من أسر الأيتام ، و يساهم الفائض منها في تمويل المشاريع الداعمة لهم على مدار العام لتحقيق الإكتفاء المعيشي لهم والسعي لتوفير ظروفا أكثر استقرارا وملاءمة.

كما تضم "زكي " الرمضانية مشروع "عطية رمضان" التي يستقبل من خلاله عطايا المتبرعين لتوفير سلة غذائية بمواد إستهلاكية لشهر رمضان لكل أسرة ،إضافة إلى مشروع فطرهم المعني بتوفير وجبة إفطار رمضانية عبر مشروع "فطرهم" وذلك بالتنسيق مع مختلف المطاعم والفنادق الموجودة في الإمارة ،وتختم الحملة مشاريعها بإدخال الفرح والسرور لأسر الأيتام  عبر توفير حلويات العيد من خلال مشروع "حلوى العيد" الذي تقوم المؤسسة بالبدء فيه قبيل قدوم العيد.

وقد حققت الحملة نجاحات كبيرة خلال السنوات الماضية ، حيث غطت أكبر عدد من الأسر المستحقة للمساعدة والذي يأتي في ضوء أهداف استراتيجية تتبناها المؤسسة و تهدف من خلالها إلى الاهتمام بجميع احتياجات الابن اليتيم والسعي في توفير احتياجاتهم لنصل إلى بيئة متميزة ومستقرة للابن اليتيم.

Advertisements

حيث استطاعت المؤسسة استثمار عطايا المزكين خلال السنوات السابقة من حملاتها الرمضانية في المساهمة بتقديم المساعدات المالية والدعم الصحي والتعليمي وتغطية احتياجاتهم في أوجه التمكين المقدمة ،الذي بدوره يرسم أثر طيب على أسر الأيتام بما يحقق لهم الرخاء والرضا والسعادة ما يعزز من فرص تمكينهم في شتى المجالات المقدمة.

وقد ساهمت العديد من الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة إضافة إلى مساهمة نخبة من أفراد المجتمع في تقديم الدعم للحملة والمشاركة بهذه المبادرة ، كما شارك عدداً من الكفلاء والمتبرعين بدعوة من المؤسسة في تقديم دعم مباشر للأيتام خلال فترة انطلاق الحملة وذلك بتقديم 500 درهم زكاة  و500 درهم إفطار لكل يتيم في بادرة كريمة منهم لأبناء المؤسسة.

وتعكس هذه المساهمات المجتمعية أسمى القيم الإنسانية لدى مجتمع دولة الإمارات في دعم أيتام المؤسسة، وتُعلي قيمة الإحساس بالآخرين والمبادرة لفعل الخير، وما له من أثر كبير في تحقيق الاستقرار المعيشي بين الأيتام.

 

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر 985 قسيمة تموينية لأسر أيتام التمكين الاجتماعي لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الفاصلة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا