الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الإمارات

ضاحي خلفان يتسلم ٣ مؤلفات حول الجرائم الالكترونية ومكافحة الفساد والتحقيق الجنائي

Advertisements

تسلم معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي،

ثلاثة مؤلفات بعناوين «الجرائم الإلكترونية ودور أجهزة العدالة الجنائية في مواجهتها»، و«مكافحة الفساد.. المفهوم وتدابير الوقاية»، و«التحقيق الجنائي الحديث»، شارك في تأليفها كل من الدكتور محمد الأمين البشري محجوب، والدكتور المهندس إبراهيم حمد الهنائي، والنقيب عادل عبدالله حميد.

وأشاد معاليه خلال استقباله كلا من الباحثان الدكتور المهندس إبراهيم حمد الهنائي، والنقيب عادل عبدالله حميد، بمكتبه بالقيادة العامة لشرطة دبي، بهذه المؤلفات المميزة، التي تتناول العديد من الموضوعات الهامة، حيث يقع الكتاب الأول في 7 فصول، ويوضح أننا نعيش اليوم أكبر ثورة في مجال تكنولوجيا الإلكترونيات والاتصالات، ومن المؤكد أن العالم مقبل على أخطر مما نشهده اليوم، بفضل تطور البيئة العالمية للتقنية العالية للمعلومات، التي يعيش فيها الإنسان المعاصر، فالحاسب الآلي كمحور لهذه البيئة لم يعد استخدامه قاصراً على الميادين العلمية والحسابية البحتة، بل أصبح عنصراً أساسياً في كافة المعاملات والأنشطة التي يقوم بها الإنسان وتمس حياة كل فرد.

أما الكتاب الثاني فيقع في 5 فصول، ويتناول مخاطر الفساد الجمّة على استقرار المجتمعات وأمنها، وتقويض مؤسساتها الاقتصادية وأنظمتها المالية وبنياتها السياسية، وأثرها السلبي في القيم الأخلاقية والعدالة والمساواة وسيادة القانون، مما يؤدي إلى زعزعة الثقة العامة وإعاقة خطط وبرامج التنمية المستدامة.

Advertisements

ويوضح الكتاب أن خطورة الفساد لا تكمن في كونه نشاطاً يسبب كسباً غير مشروع للبعض فحسب، بل تكمن الخطورة الحقيقية أولاً في كونه صورة من صور الجريمة المنظمة، وثانياً بأنه لم يعد شأناً محلياً يمكن مواجهته بقوانين وتدابير محدودة، بل أصبح ظاهرة دولية تمس جميع المجتمعات والنظم الاقتصادية على المستويات الإقليمية والدولية وتنتشر في شبكات سرطانية، لتغطي مساحات غير محدودة في الدوائر الحكومية والقطاع الخاص والمنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالاقتصاد ومصادر التمويل، مما يجعل التعاون الإقليمي والدولي وتضافر الجهود أمراً ضرورياً لمواجهة هذه الظاهرة.

ويقع الكتاب الثالث «التحقيق الجنائي الحديث» في 10 فصول، ويؤكد أن الشرطة والقضاء في حاجة متواصلة إلى معرفة اللغة الجديدة للتمييز بين الأدوار المختلفة التي يمكن أن يلعبها الحاسب الآلي في مجال جرائم المعلوماتية، إذ إن معرفة اللغة الدقيقة ضرورية لتطوير فهم أعمق عن الكيفية التي يسهم بها الحاسب الآلي في الجريمة، ومع الانتشار السريع لجرائم الحاسب الآلي تتزايد حاجة رجال الشرطة والقضاء إلى فهم كيفية التمييز بين أنواع جرائم العصبيات التي بدأت تتشعب وتتعقد كل يوم، فاللغة الدقيقة وحدها هي التي تساعد رجال القانون على التعمق في استراتيجيات التحقيق وجمع الأدلة الجنائية الرقمية.

وحضر اللقاء العميد أحمد المقعودي، مدير مكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي.

ويُعد مؤلفو هذه الكتب من أصحاب الاختصاص والخبرة في مجالاتهم، فالدكتور محمد الأمين البشرة محجوب حاصل على درجة الدكتوراه في القانون من اليابان، خبير في وزارة الداخلية، وعميد أكاديمية الإمارات للهوية والجنسية، ومحاضر متعاون مع الجامعات الإماراتية والسعودية واليابانية، أما الدكتور إبراهيم حمد الهنائي فهو باحث أكاديمي، عميد شرطة متقاعد، عمل لمدة 28 سنة في المجالين الأمني والشرطي، وله العديد من المؤلفات والبحوث المحكمة والمنشورة، وهو محاضر معتمد في الكليات والمعاهد الشرطية، فيما يعمل النقيب عادل عبدالله حميد في القيادة العامة لشرطة أبوظبي،إدارة مكافحة الفساد 25 سنة في المجالين الأمني والشرطي، وله عدة مؤلفات وبحوث محكمة ومنشورة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر ضاحي خلفان يتسلم ٣ مؤلفات حول الجرائم الالكترونية ومكافحة الفساد والتحقيق الجنائي لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الفاصلة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements