الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

شاهد عيان يروي قصة استقبال الناشط السياسي “ذو النون” ومادار على مسرح الاعتصام بالقيادة

Advertisements

 

حكى شاهد العيان “محمد ضحية حامد” نفاصيل استقبال الناشط السياسي عثمان ذو النون القادم من العاصمة الماليزية كولالمبور مساء الجمعة قائلا:

 

بعد إستقبال ذو النون في المطار مشينا معاه كداري لغاية القيادة وأصحابه الكانو معاه في العربية رفضوا يخلوه ينزل لأسباب صحية “بيعرفوها هم”.

 

بعد وصول الموكب شارع البلدية وفي أول تفتيش في جزء من الشباب المتعصبين ليهو شديد بقوا بيتكلموا مع ناس المتاريس إنو دا ذو النون خلوهو يخش من غير تفتيش ، وقبل ما يتناقشوا كتير ذو النون طلع وركب فوق رأس العربية وبقى بيهتف “أرفع يدك فووق والتفتيش بالذووق” ، وهنا عضو لجنة التأمين طلع ليهو فوق رأس العربية وفتشو وسلم عليهو بالأحضان ، وبعدها إتفتش مرتين تاني.

 

الموكب إتوجه مباشرة للمسرح الرئيسي للإعتصام وذو النون ما لقى نفسو إلا وهو شايلنو وجادعنو فوق المسرح ، كان شغال عرض مسرحية وفلكور لدارفور وذو النون أول ما طلع المسرحة دخل يتفاعل مع الشباب والشابات البيأدوا في العرض عشان يواصلوا وما يقيفوا وفعلاً إتواصل العرض عادي.

 

بعد فترة بسيطة اتوقف عرض الفلكور فجأة ، وحصلت جووطة بين أفراد التنظيم الواقفين في المسرح والشباب الحولين المسرح العاوزين يطلعوا يسلموا عليهو ، بعد كدا بقى المسرح جايط لمدة نص ساعة تقريباً وخلالها بقت كل الناس حولين المسرح بتهتف “عاوزين ذو النون في المسرح ، وادوا المايك ل ذو النون”.

Advertisements

 

وأضاف “ضحية” بحسب ما نقل محرر “أخبار الخليج 365”، بعد فترة لجنة المنصة سلمت ذو النون المايك بس طلع ما شغال ، رجع الحال جاط في المسرح ونفس الهتافات مدورة ، ومرة تانية لجنة المسرح سلمت ذو النون المايك والمرة طلع شغال.

 

إبتدأ كلامو بالإعتذار ل لجنة المنصة وقال إنو ما كان عندو علم بالبرنامج الشغال وفجأة لقى الناس شايلاه ورافعاه للمسرح ، وبعدها طلب من كل الناس يقروا الفاتحة على الشهداء ، وبعدها بدأ يهتف بقصيدة “البرجوكي” وكل الناس بتهتف وراهو وفجأة المايك فصل وبقى مواصل من غير المايك والناس مواصلة معاهو لفترة بسيطة وبعدها بقت كل الناس بتهتف “دي الحركات الما دسيسة ، والفصلو منو ؟ فصلو الكيزان”.

 

نزل ذو النون من المسرح وعدد كبير من الناس كانوا زعلانين وطلعوا من المسرح وهم بيهتفوا “مسرح كيزان ، حركات كيزان”.

 

وعرف “ذو النون” ببثه المباشر عبر منصات مواقع التواصل منذ انطلاقة الاحتجاجات لتعبئة الحشود للثورة السودانية والتظاهر، حتى أصبح من نجوم السوشيال ميديا الداعمين للثورة، وقد خلقت له هذه الشهرة صراعا بين معجبين به وناقدين يشككون في نواياه و توجهه.

الخرطوم (أخبار الخليج 365)

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر شاهد عيان يروي قصة استقبال الناشط السياسي “ذو النون” ومادار على مسرح الاعتصام بالقيادة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على كوش نيوز وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا