الارشيف / اخبار العالم / أخبار السودان اليوم

أخبار لا تفوتك| دعوات للحزب الحاكم.. ورسالة تركية للسودان (موجز)

Advertisements

خلال الساعات الماضية، شهدت السودان عدد من الأخبار الهامة التي تناولتها المواقع الإخبارية، نقدمها في السطور الأتية:

الأمن يطلق سراح طبيب بالضعين بعد إضراب زملائه عن العمل

أطلق جهاز الأمن والمخابرات بولاية شرق دارفور – الأربعاء – سراح الطبيب محمد الهادي عيسى الذي اعتقل الإثنين من مقر عمله بمخيم اللاجئين من دولة جنوب السودان بمنطقة الفردوس.

ودخل الأطباء في الضعين عقب اعتقال زميلهم في إضراب عن العمل واشترطوا إطلاق سراح الطيب مقابل رفع الاضراب.

وقال الطبيب المفرج عنه، محمد الهادي، إنه اعتقل من عيادة معسكر اللاجئين الجنوبيين بالفردوس بواسطة قوة من جهاز الأمن ومن ثم نقلته الي رئاسة الولاية.

وأضاف: "أخضعت إلى تحقيق من العميد بيومي مدير الجهاز ونائبه مهلب، وكان التحقيق يدور حول تجمع المهنيين بالضعين وبعض مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي".

وامتدح الطبيب محمد الهادي موقف زملائه الأطباء قائلاً "لولا وقفتهم لمكثت في السجن شهور بحسب قوله".

مريم الصادق: احتجاجاتنا شأن داخلي ونظام البشير يدار من الخارج

أكدت نائبة رئيس "حزب الأمة"، مريم الصادق المهدي على أن ما يحدث في السودان هو أمر داخلي لا دخل للخارج فيه خاصة من طرف المعارضة والمحتجين.

قالت مريم الصادق المهدي، في تصريحات لبرنامج "ملفات ساخنة" اليوم، على أثير راديو "سبوتنيك"، إن "الشعب السوداني على مدار 118 يوما عبر عن موقفه بوضوح من هذا النظام الذي فصل السودان وأضعف اقتصاده وجهل هناك حروب أهلية وتغابن اجتماعي غير مسبوق".

وأضافت مريم الصادق المهدي "منذ مجيء هذا النظام تحديدا أصبحت أموره تدار من الخارج وكل اتفاقيات السلام منذ التسعينيات انتهت كلها بالفشل وكانت بوساطات أجنبية". 

وتابعت أن "السودان بسبب ظروفه الاقتصادية أصبح مرتهن للإعانات الدولية مع أنه بلد غني بالموارد المتجددة وغير المتجددة".

وبينت أن "النظام أصبح منذ فترة طويلة تحت رهن المتابعة من مجلس الأمن الدولي عبر قرارات تحت البند السابع  والرقابة الدولية ومجلس حقوق الإنسان فهو أول رئيس دولة مطلوب القبض عليه لاتهامه بجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب".

Advertisements

رسالة تركية بشأن الأحداث السودانية.. ما مضمونها؟

كشف حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عن موقفه من الأحداث التي يشهدها السودان خلال المرحلة الأخيرة، مؤكداً وقوفه إلى جانب الشعب السوداني الشقيق، وحكومته الشرعية، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول عن بيان للجنة العلاقات الخارجية في العدالة والتنمية.

والتقت نائب رئيس حزب العدالة والتنمية جودت يلماز، يوم الأربعاء، سفير السودان بتركيا يوسف الطيب الكردفاني.

وقال يلماز إن تركيا تعارض التدخلات التي تتعدى المطالب المشروعة للشعب السوداني وتزعزع استقرار البلاد، مشيراً إلى قرب موعد الانتخابات في السودان، والإصلاحات التي جرت في البلاد خلال الفترة الماضية.

وأضاف أن "الجهات الخارجية التي تسعى لزج السودان في الفوضى وعدم الاستقرار، تلحق أضراراً بالديمقراطية واستقرار هذا البلد، سيما أن هذه الجهات تسعى لزعزعة الأوضاع في السودان دون الأخذ بالحسبان الإصلاحات التي جرت مؤخراً".

الحزب الحاكم في السودان يدعو إلى مسيرة مؤيدة للبشير في الخرطوم

أعلن ​حزب المؤتمر​ الوطني الحاكم في ​السودان​ أن "أنصار الرئيس السوداني ​عمر البشير​، دعوا الى خروج مسيرة مؤيدة له في ​الخرطوم​ يوم"، مشيرا الى أن المكتب القيادي للمؤتمر الوطني يدعم مبادرة قوى ​الحوار الوطني​ لتنظيم مسيرة حاشدة يراها الجميع غدا"، داعيا أعضاءه في أنحاء ولاية الخرطوم للمشاركة.

يذكر أن آلاف المتظاهرين واصلوا اعتصامهم خارج مقر ​القيادة​ العامة للجيش لليوم الخامس على التوالي مطالبين بإستقالة البشير.

الشرطة السودانية تعلن مقتل 11 شخصاً خلال الاحتجاجات

ذكر وزير الإعلام السوداني حسن إسماعيل نقلا عن تقرير لقائد شرطة الخرطوم أن 11 شخصا قتلوا في وقائع بالعاصمة أمس الثلاثاء بينهم ستة من القوات الحكومية.

ولم يعط الوزير وفقا لوكالة "سونا"، وهو أيضا المتحدث باسم الحكومة، تفاصيل بشأن كيفية مقتل هؤلاء.

وشهدت الخرطوم محاولتين من جانب قوات الأمن لتفريق آلاف المحتجين المعتصمين خارج وزارة الدفاع، مما دفع جنود الجيش الذين يحرسون المجمع للتدخل لحمايتهم.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر أخبار لا تفوتك| دعوات للحزب الحاكم.. ورسالة تركية للسودان (موجز) لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السودان نيوز 365 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا