الارشيف / اخبار الرياضه

الامارات | فريق كرة قدم يخسر مباراة 37-0 بسبب التباعد الاجتماعي

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن فريق كرة قدم يخسر مباراة 37-0 بسبب التباعد الاجتماعي والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - التاريخ: 18 سبتمبر 2020

خسر فريق كرة قدم ألماني مباراة أمام فريق محلي منافس بـ37 هدفا دون رد بعد أن لعب بسبعة لاعبين فقط حرصا على تحقيق التباعد الاجتماعي وخوفا من الإصابة بفيروس .

ولعب فريق "ريبدورف" بالحد الأدنى لعدد اللاعبين  الأحد  الماضي بسبب مخالطة لاعبي الفريق الخصم، نادي "إس في هولدنشتيدت"، في مباراة سابقة لشخص ثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وعلى الرغم من سلبية نتائج الفحوص التي أجريت للاعبي الفريق، إلا أن نادي ريبورف قال إن الظروف ليست آمنة.


وقال ريبدورف إن لاعبيه لم يشعروا بالأمان لأن توقيت المباراة، لم يمر عليه 14 يوما من مخالطة لاعبي هولدنشتيدت للشخص الذي ثبتت إصابته.

Advertisements

ولم يلعب هولدنشتيدت المباراة بالفريق الأول، لكنه دفع بفريقه الثاني.

وفي بداية المباراة، نزل أحد لاعبي ريبدورف أرض الملعب ومرر الكرة إلى لاعب في الفريق الخصم، ثم ابتعد لاعبو ريبدورف عن وسط الملعب.

وقال باتريك ريستو، وهو رئيس مشارك لنادي ريبدورف، في لقاء مع قناة "إي إس بي إن" : "لم يتفهم لاعبو هولدنشتيدت الأمر. لكننا لم نرغب في المخاطرة بأي شيء".

وأضاف أن لاعبيه "لم يخوضوا مواجهات مباشرة، واتبعوا قواعد التباعد الاجتماعي، بمسافة مترين بينهم وبين لاعبي هولدنشتيدت".

ولم يتراجع هولدنشتيدت، وسجل 37 هدفا، بمعدل هدف كل دقيقتين أو ثلاث دقائق.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الامارات | فريق كرة قدم يخسر مباراة 37-0 بسبب التباعد الاجتماعي لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الامارات اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا