الارشيف / اخبار الرياضه

بسيوني يطمئن على حالة لاعبي طلائع الجيش المصابين تحسباً لعودة الدوري

Advertisements

شكرا لقرائتكم بسيوني يطمئن على حالة لاعبي طلائع الجيش المصابين تحسباً لعودة الدوري ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لارضائكم والان مع التفاصيل

جدة - عمرو شويل أطمأن عبد الحميد بسيونى المدير الفنى لطلائع الجيش على موقف لاعبيه المصابين تحسباً لعودة الدوري ، حيث يخضع الثلاثى أحمد علاء مدافع الفريق المصاب بالرباط الصليبى لجلسات تأهيل فيما لايزال محمد سعد سمير مدافع الفريق الصاعد فى فترة الراحة عقب اجراؤه جراحة باليد بينما اقترب أحمد سامى مدافع الفريق من التعافى من إصابة خلع الكتف ويؤدى برنامج بدنى شاق لتجهيزه للملاعب .

كما حرص محمد مختار، مدير شئون اللاعبين بطلائع الجيش، على إجراء اتصالات هاتفية بلاعبيه الأجانب الموجودين فى القاهرة للاطمئنان عليهم وعلى أسرهم خلال تواجدهم فى الحجر المنزلى فى ظل توقف النشاط الكروى، مطالباً إياهم بتنفيذ البرامج التدريبية التى أرسلها لهم عبد الحميد بسيونى المدير الفنى للفريق عبر موقع التواصل الاجتماعى واتساب للحفاظ على لياقتهم البدنية مع اقتراب عودة النشاط الكروى منتصف يونيو الجارى.

فيما واصل نادى طلائع الجيش  حملة التطهير والتعقيم لمؤسسات النادى لمواجهة فيروس بدأت بتعقيم غرف خلع الملابس وقاعة المحاضرات، استعداداً لاستئناف النشاط الرياضى منتصف يونيو الجارى، وفقاً لما أكده مصطفى مدبولى رئيس الوزارء، وأكد العميد أحمد فؤاد المهدى مدير الكرة بالطلائع فى تصريحات خاصة، أن النادى يقوم بحملات تعقيم داخلية لتطهيره، مشيراً إلى أنه فى حال عودة النشاط ستضع الدولة مجموعة من الضوابط والقواعد المعلنة والمفروضة على الجميع، وأن الفترة المقبلة ستشهد تفسيراً أكبر لتلك الإجراءات من جانب الدولة.

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بسيوني يطمئن على حالة لاعبي طلائع الجيش المصابين تحسباً لعودة الدوري لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على سوبر كورة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا