الارشيف / اخبار السعوديه

الشيخ عبد الله آل ثاني يأسف لمنع قطر الرحلات السعودية لنقل الحجاج

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني وسيط الخير لحجاج قطر

عبر الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، عن أسفه لمنع الدوحة نقل الحجاج القطريين جوا عبر الطيران السعودي.

وقال الشيخ عبد الله، في تغريدة له على حسابه بموقع "تويتر"، اليوم الأحد، "إخواني وأبنائي: يؤسفني منع نقلكم عبر الطائرات من الدوحة لأداء الحج، وآمل من الإخوة في قطر التعاون لتسهيل شعائر الحج للمواطنين".

ثم نشر في تغريدة ثانية رقم هاتف مصحوبا بعبارة: بإذن الله تتحقق أمنية كل من نوى الحج، والفرص متاحة بالدخول السعودية برا والطيران من الدمام والأحساء.. وأبشروا بالخير.

5f18bbb9c5.jpg

Advertisements

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أمر بدخول الحجاج القطريين دون تصاريح إلكترونية، واستضافتهم بالكامل على نفقته، وتوفير الاحتياجاتِ كافة لهم.

ووافق خادم الحرمين الشريفين، على إرسال طائرات خاصة تابعة للخطوط السعودية إلى مطار الدوحة لنقل الحجاجِ القطريين كافة على نفقته الخاصة.

جاء ذلك استجابة لمبادرة الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، الذي التقى في وقت سابق نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير بن عبدالعزيز آل سعود في قصر السلام في جدة.

وأكد الشيخ عبدالله بن علي خلال الاستقبال أن العلاقات بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر هي علاقات أخوة راسخة في جذور التاريخ، وقدم الشيخ وساطته لفتح منفذ سلوى الحدودي لدخول الحجاج القطريين إلى الأراضي السعودية.

وكانت السلطات القطرية رفضت إصدار تصاريح لرحلات الطيران السعودية التي تم تخصيصها لنقل الحجاج القطريين على نفقة خادم الحرمين الشريفين.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الشيخ عبد الله آل ثاني يأسف لمنع قطر الرحلات السعودية لنقل الحجاج لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابة العين الإخبارية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا