الارشيف / اخبار السعوديه

محامٍ يوضح لـ«عاجل» عقوبة مسوقة سناب «المساج الساخن»

Advertisements

«الغذاء والدواء» تختص بإحالة المخالفين بعد مساءلتهم إلى الجهات المختصة..

أكد المستشار والمحكم القضائي يحيى بن محمد الشهراني، أن قيام إحدى المسوقات على «سناب شات» بالإعلان عن منتج  يتضمن ألفاظًا خادشة وإيحاءات لا أخلاقية، يعد جريمة تختص النيابة العامة، بتحريك الدعوى والتحقيق فيها.

وأضاف الشهراني في تصريحات لـ«عاجل» أن «نظام مكافحة أكد أن أي قول أو فعل أو إشارة او إيحاء غير أخلاقي يصدر من أي شخص بمواجهة شخص آخر يعد تحرشًا، وجريمة يعاقَب فاعلها بالسجن مدة تصل إلى سنتين وبغرامة مالية تصل إلى مائة ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين».

Advertisements

وأشار إلى أن «ما صدر من المسوقة لم يكن موجهًا إلى شخص بذاته فحسب بل كانت موجهة إلى المجتمع؛ ما يجعل الأمر أكيدا والعقوبة أكثر».

وأوضح أن «ما صدر من المسوقة لاستخدامها وسائل التقنية لنشر مثل هذا القول والفعل الفاضح يعد جريمة معلوماتية؛ حيث أنتجت ما يخل بآداب المجتمع العامة وقيمه وأخلاقه، ما يجعلها تقع تحت طائلة نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية والذي تنص المادة السادسة منه على أن «إنتاج أو ترويج أو إرسال البيانات أو المواد أو المقاطع التي تمس الآداب العامة أو القيم الدينية عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة تقنية، يعد جريمة معلوماتية تصل عقوبتها إلى السجن 5 سنوات، والغرامة 3 ملايين ريال او بأحدهما».

وأضاف الشهراني أن استدعاء هيئة الغذاء والدواء للمسوقة ليس له علاقه بما سبق ذكره حيث يقتصر دور الهيئة على مراقبة ما ينشر ويتم تداوله من ترويج لبعض المواد التي تضر بالمجتمع ويقوم البعض بالترويج لها بالمخالفة للحقيقة؛ حيث تختص الهيئة بإحالة المخالفين بعد مساءلتهم إلى الجهات المختصة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر محامٍ يوضح لـ«عاجل» عقوبة مسوقة سناب «المساج الساخن» لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة عاجل الإلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا