الارشيف / اخبار السعوديه

أمين "المجلس الإسلامي العربي": النفوذ الإيراني ينحسر .. وهذه الأدلة

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

انت الان تتابع أمين "المجلس الإسلامي العربي": النفوذ الإيراني ينحسر .. وهذه الأدلة ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان مع التفاصيل

محمد بن مسعود - الدمام - أكد أن لبنان يمرّ بـ "مرحلة حسّاسة".. والوضع السوري مرشّح للتصعيد

عقد الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي، محمد علي الحسيني؛ اجتماعاً توجيهياً مصغراً لعدد من كوادر المجلس؛ عرض خلاله ملامح المرحلة السياسية المقبلة.

وقال "الحسيني": لبنان أمام مرحلة حسّاسة لا يُستبعد فيها أيّ تطوّر أمني وعسكري معطوفاً على التأزم السياسي الذي يقوده "حزب الله" ومن خلفه إيران، عبر تعطيل تشكيل الحكومة، واستخدام هذه الورقة للضغط من أجل حماية نفسه من العقوبات الجديدة، وانسجاماً مع إستراتيجيته الكبيرة والدائمة بتعطيل مؤسسات الدولة كافة، والتصويب على "اتفاق الطائف".

وأضاف: الوضع في سوريا مرشح للتصعيد على عكس مع يروّج له النظام وأعوانه، ولا سيما إذا دخل العامل الإسرائيلي مجدداً للقضاء على وجود "حزب الله وإيران" هناك، بالتفاهم مع روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، عدا عن الدور التركي المتعاظم، وذلك تحت عنوان إعادة ترتيب أوضاع سوريا الجديدة، المنفصلة عن النفوذ الإيراني.

وأردف: بالنسبة لمنطقة الخليج العربي، فقد بدأ انحسار النفوذ الإيراني، وظهر ذلك بوضوح من خلال تقهقر الميليشيات الانقلابية في اليمن، واندحار مؤامرة إسقاط البحرين، إضافة إلى فكّ الخلايا الإرهابية التي نشرها في دول الخليج.

وتابع: نتوقع أن تتعرّض إيران لأزمة اقتصادية ومالية نتيجة العقوبات الدولية، لكنها في الوقت نفسه ستظل تكابر وتصرّ على حرمان الشعب الإيراني من ثروات بلاده، وصرفها في دعم المنظمات الخارجية الموالية، لتمويل حروب عبثية لن تخدم بأيّ شكلٍ من أشكال مصالح الشعب الإيراني، وكل هذا سيؤدي إلى تجدُّد الثورة ضدّ حكم الملالي الفاسد.

ودعا "الحسيني"؛ كوادر وأعضاء المجلس، إلى تفعيل العمل على مختلف المستويات، مؤكدًا أهمية المرحلة المقبلة في إعادة انطلاق المجلس الإسلامي العربي.

أمين "المجلس الإسلامي العربي": النفوذ الإيراني ينحسر .. وهذه الأدلة

صحيفة الخليج 365 الإلكترونية الخليج 365 2018-11-09

عقد الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي، محمد علي الحسيني؛ اجتماعاً توجيهياً مصغراً لعدد من كوادر المجلس؛ عرض خلاله ملامح المرحلة السياسية المقبلة.

وقال "الحسيني": لبنان أمام مرحلة حسّاسة لا يُستبعد فيها أيّ تطوّر أمني وعسكري معطوفاً على التأزم السياسي الذي يقوده "حزب الله" ومن خلفه إيران، عبر تعطيل تشكيل الحكومة، واستخدام هذه الورقة للضغط من أجل حماية نفسه من العقوبات الجديدة، وانسجاماً مع إستراتيجيته الكبيرة والدائمة بتعطيل مؤسسات الدولة كافة، والتصويب على "اتفاق الطائف".

وأضاف: الوضع في سوريا مرشح للتصعيد على عكس مع يروّج له النظام وأعوانه، ولا سيما إذا دخل العامل الإسرائيلي مجدداً للقضاء على وجود "حزب الله وإيران" هناك، بالتفاهم مع روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، عدا عن الدور التركي المتعاظم، وذلك تحت عنوان إعادة ترتيب أوضاع سوريا الجديدة، المنفصلة عن النفوذ الإيراني.

Advertisements

وأردف: بالنسبة لمنطقة الخليج العربي، فقد بدأ انحسار النفوذ الإيراني، وظهر ذلك بوضوح من خلال تقهقر الميليشيات الانقلابية في اليمن، واندحار مؤامرة إسقاط البحرين، إضافة إلى فكّ الخلايا الإرهابية التي نشرها في دول الخليج.

وتابع: نتوقع أن تتعرّض إيران لأزمة اقتصادية ومالية نتيجة العقوبات الدولية، لكنها في الوقت نفسه ستظل تكابر وتصرّ على حرمان الشعب الإيراني من ثروات بلاده، وصرفها في دعم المنظمات الخارجية الموالية، لتمويل حروب عبثية لن تخدم بأيّ شكلٍ من أشكال مصالح الشعب الإيراني، وكل هذا سيؤدي إلى تجدُّد الثورة ضدّ حكم الملالي الفاسد.

ودعا "الحسيني"؛ كوادر وأعضاء المجلس، إلى تفعيل العمل على مختلف المستويات، مؤكدًا أهمية المرحلة المقبلة في إعادة انطلاق المجلس الإسلامي العربي.

09 نوفمبر 2018 - 1 ربيع الأول 1440

01:26 PM


أكد أن لبنان يمرّ بـ "مرحلة حسّاسة".. والوضع السوري مرشّح للتصعيد

عقد الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي، محمد علي الحسيني؛ اجتماعاً توجيهياً مصغراً لعدد من كوادر المجلس؛ عرض خلاله ملامح المرحلة السياسية المقبلة.

وقال "الحسيني": لبنان أمام مرحلة حسّاسة لا يُستبعد فيها أيّ تطوّر أمني وعسكري معطوفاً على التأزم السياسي الذي يقوده "حزب الله" ومن خلفه إيران، عبر تعطيل تشكيل الحكومة، واستخدام هذه الورقة للضغط من أجل حماية نفسه من العقوبات الجديدة، وانسجاماً مع إستراتيجيته الكبيرة والدائمة بتعطيل مؤسسات الدولة كافة، والتصويب على "اتفاق الطائف".

وأضاف: الوضع في سوريا مرشح للتصعيد على عكس مع يروّج له النظام وأعوانه، ولا سيما إذا دخل العامل الإسرائيلي مجدداً للقضاء على وجود "حزب الله وإيران" هناك، بالتفاهم مع روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، عدا عن الدور التركي المتعاظم، وذلك تحت عنوان إعادة ترتيب أوضاع سوريا الجديدة، المنفصلة عن النفوذ الإيراني.

وأردف: بالنسبة لمنطقة الخليج العربي، فقد بدأ انحسار النفوذ الإيراني، وظهر ذلك بوضوح من خلال تقهقر الميليشيات الانقلابية في اليمن، واندحار مؤامرة إسقاط البحرين، إضافة إلى فكّ الخلايا الإرهابية التي نشرها في دول الخليج.

وتابع: نتوقع أن تتعرّض إيران لأزمة اقتصادية ومالية نتيجة العقوبات الدولية، لكنها في الوقت نفسه ستظل تكابر وتصرّ على حرمان الشعب الإيراني من ثروات بلاده، وصرفها في دعم المنظمات الخارجية الموالية، لتمويل حروب عبثية لن تخدم بأيّ شكلٍ من أشكال مصالح الشعب الإيراني، وكل هذا سيؤدي إلى تجدُّد الثورة ضدّ حكم الملالي الفاسد.

ودعا "الحسيني"؛ كوادر وأعضاء المجلس، إلى تفعيل العمل على مختلف المستويات، مؤكدًا أهمية المرحلة المقبلة في إعادة انطلاق المجلس الإسلامي العربي.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع الخليج 365 ، أمين "المجلس الإسلامي العربي": النفوذ الإيراني ينحسر .. وهذه الأدلة ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الخليج 365

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر أمين "المجلس الإسلامي العربي": النفوذ الإيراني ينحسر .. وهذه الأدلة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا