الارشيف / اخبار السعوديه

جدة: سحب الطفلتين المعنفتين من أمهما

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن جدة: سحب الطفلتين المعنفتين من أمهما والان مع التفاصيل

جدة - خالد شويل - عدنان الشبراوي (جدة)

في وقت أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، توصل وحدة الحماية الاجتماعية بجدة، إلى طفلتين تعرضت إحداهما إلى تعنيف من أمهما، وفق ما ظهر في مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي وثقته المعتدية، أكدت مصادر لـ "الخليج 365" أن فرق «الحماية» عملت على تأمين الطفلتين ويدعيان جوري وجود، وسحبهما من والدتهما، وتسليمهما لإحدى قريبات الأب، والذي تتواصل معه حاليا الجهات المعنية.

وبينت المصادر أنه فور الوصول إلى الطفلتين أحيلتا إلى أحد مستشفيات جدة؛ لإجراء الفحوصات الطبية والتحقق من سلامتهما؛ ولا تزال التحقيقات مستمرة في القضية؛ إذ تجرى عملية إحالة الأم للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات النظامية حيالها.

Advertisements

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تداولت مقطع فيديو أظهر سيدة تعنف رضيعة، بخنقها حتى بدأ شحب وجهها، دون مبالاة لصرخات وبكاء الطفلة، كما أظهر الفيديو الذي وثقته السيدة قيامها برفعها وإسقاطها حتى يرتطم رأسها بالأرض.

وتفاعلت الوزارة سريعا مع الحالة المتداولة، إذ غرد المتحدث باسم الوزارة خالد أبا الخيل، عبر حسابه الموثق على تويتر، مؤكدا أن مركز بلاغات العنف الأسري تلقى بلاغ التعنيف، ووجَّه طلباً عاجلاً إلى الجهة الأمنية المختصة لتزويد وحدة الحماية الاجتماعية بمعلومات حول الحالة، داعياً من تتوفر لديه معلومات للاتصال على رقم 1919، موضحا لاحقا أنه تم التوصل إلى الرضيعة المعنفة.

من جهته، أكد المتحدث باسم هيئة حقوق الإنسان محمد المعدي، أن رئيس الهيئة بندر بن محمد العيبان أصدر توجيهاته باتخاذ الإجراءات النظامية مع جهات الاختصاص حيال تعنيف الطفلة.


Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر جدة: سحب الطفلتين المعنفتين من أمهما لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة عكاظ وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements