الارشيف / اخبار العالم / اخبار العراق

أكراد يقتحمون مبنى سفارة العراق في لندن ويحرقون العلم

Advertisements

القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - السفارة العراقية في لندن

تعرضت السفارة العراقية في لندن ومبنى الملحقية التجارية المجاور إلى هجوم نفذه مجهولون، مساء اليوم الإثنين.

وقال شهود عيان للواقعة، في تصريحات لبوابة "العين" الإخبارية، إن من قام بمهاجمة السفارة والمندوبية، هم مواطنون أكراد، ردًا على ما يحدث في كركوك، موضحين أنهم قاموا بتكسير الأبواب والأثاث بالداخل وحرق العلم العراقي، والتعدي على عدد من الموظفين.

وفي تصريح خاص، قال سفير العراق في لندن، صالح التميمي، إنه هو وأفراد البعثة الدبلوماسية بخير، وأن الاتهام لا يوجه لأفراد معينين، لكونه في يد جهات التحقيق البريطانية.

Advertisements

وأشار لـ"العين"، إلى أنه يتم إعداد تقرير بالصور والفيديوهات لهذه الأحداث، لتوضع تحت يد الحكومة العراقية في بغداد.

ومن جانبها، أعربت وزارة الخارجية العراقية، في بيان، عن أسفها لأعمال الشغب التي أسفرت عنها تظاهرة قامت بها مجموعة من دعاة التقسيم والانفصال أمام السفارة العراقية في لندن، في وقت سابق اليوم، بعد أن أطلقت هذه المجموعة هتافات مسيئة تعبر عن دوافع مغرضة تقف وراء هذه الأعمال التخريبية.

وأوضحت رفضها لهذه الممارسات الخارجة عن القانون، مؤكدة مضي الحكومة الاتحادية في طريق فرض القانون والتعاطي الدبلوماسي البنّاء مع دول العالم، والتعاون على بسط التعايش والأمن والاستقرار في ربوع العراق والمنطقة والعالم.، وفقًا للبيان.

ودعت، الوزارة، السلطات البريطانية إلى محاسبة الخارجين عن القانون ومثيري الشغب، ووجهت الوزارة سفارة جمهورية العراق في لندن، بمواصلة القيام بمهامها بشكل طبيعي وعدم التأثر بأي عملية إعاقة أو تشويش وتقديم أفضل الخدمات لكل المواطنين العراقيين.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر أكراد يقتحمون مبنى سفارة العراق في لندن ويحرقون العلم لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابة العين الإخبارية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا