الارشيف / أخبار مصر

«رواد 2030» يشارك بملتقى الاتحادات الطلابية تحت عنوان «طاقات طلابية للمستقبل»

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن «رواد 2030» يشارك بملتقى الاتحادات الطلابية تحت عنوان «طاقات طلابية للمستقبل» والان نبدء بالتفاصيل

أبو ظبي - بواسطة نهى اسماعيل - اشترك لتصلك أهم الأخبار

شارك مشروع رواد 2030 التابع لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بفعاليات ملتقى الاتحادات الطلابية تحت عنوان «طاقات طلابية للمستقبل» والذي أطلقته وزارة الشباب والرياضة بالإسكندرية.

وأوضحت د. غادة خليل مدير مشروع رواد 2030، أن الدولة لديها توجه موحد بأن تكون مصر بحلول عام ٢٠٣٠ إحدي أفضل الدول على مستوي العالم لذا فإن الحكومة تعمل في كل الاتجاهات لتحسين أوضاع الدولة في المجالات كافة وكذا المجالات ذات الأولوية في رؤية مصر ٢٠٣٠ ومنها رفع كفاءة العاملين بالجهاز الاداري للدولة.

وأكدت خليل أنه كان ضروريًا إنشاء مشروع رواد ٢٠٣٠ لتشجيع الشباب لخلق مشروعاتهم الخاصة ودعم الأفكار المبتكرة لديهم والقادرة على إيجاد حل للمشاكل المحيطة وتحويل تلك الأفكار لمشروعات.

وأوضحت أن أول ما بدأ به مشروع رواد ٢٠٣٠ هو الاهتمام بالنواحي التعليمية حيث تم إطلاق ماجستير مهني لريادة الأعمال بالتعاون مع جامعة كامبريدج وجامعة القاهرة لتشجيع الشباب والذي تقدم له العديد من الشباب التي تتطابق فيهم الشروط وتم اختيار عدد منهم للتأهل.

وتقدمت خليل بالشكر للدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، على اهتمامها بالشباب ودعمهم موضحة أنها طلبت توفير برنامج أخر يستوعب الشباب الذين لم يتأهلوا للماجستير المهني ويكون موازي له لافته إلى أنه بالفعل تم إنشاء برنامج بالجامعة الأمريكية وتقدم له ٣٢ ألف من الشباب تم اختيار ٥ دفعات منهم إلى جانب إطلاق دبلومة جديدة مع الجامعة الأمريكية ودبلومة أخرى في الجامعة الألمانية مشيرة إلى استمرار مشروع رواد ٢٠٣٠ في البحث عن مؤسسات مرموقة تستفيد من الطاقات الابداعية لدي الشباب المصري وتساعدهم على تحويل أفكارهم لمشروعات تخدم الدولة وتفيد اقتصادها.

Advertisements

وأكدت أهمية المشروعات الصغيرة وذلك لدورها في إدارة عجلة الاقتصاد في أي دوله لافته إلى الحاجه إلى تلك المشروعات والأفكار المبتكرة مضيفة أن الشباب المصري لديهم العديد من الأفكار المبتكرة والطاقات الايجابية التي لابد من الاستفادة بها.

وعن حاضنات الأعمال أوضحت خليل أن المشروع توسع في إنشاء تلك الحاضنات في الجامعات مشيرة إلى جامعة اسكندرية باعتبارها من أولي الجامعات التي تم التوقيع معها حيث حاضنة الذكاء الاصطناعي والتي تعد أول حاضنة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا موجهه للشباب من داخل جامعة ولها فرع أخر في جامعة عين شمس، مضيفة أنه تم إنشاء حاضنة أعمال في مجال السياحة إلى جانب الحاضنات العامة في جامعات متعددة موضحة أن الفكرة الرئيسة تعتمد على المشاركة بين الحكومة والشباب لتحديد التحديات والمعوقات التي تواجه مجال ما ووضع الأفكار التي تساعد على حلها متابعه أن المشروع استطاع عقد شراكات مع الجامعات والجهات المختلفة.

ولفتت مدير المشروع إلى حملات التوعية التي قام بها المشروع في المدارس للتعريف بماهية ريادة الأعمال وتشجيع الطلاب على أن يصبحوا رواد أعمال مشيرة إلى حملة ابدأ مستقبلك على مستوي المدارس موضحة أن قطار رواد مر على جميع أنحاء الجمهورية حيث تم تدريب أكثر من ٣٠٠ الف طالب في المرحلة الإعدادية كما تم تدريب أكثر من ١٠٠٠ مدرس لاستدامة المشروع حتي يصبح المدرسين هم حجر الأساس الذي يعلم الأجيال القادمة.

وتابعت أنه بعد تولي وزارة التخطيط لملف التنمية الاقتصادية أصبحت ريادة الأعمال أحد اختصاصات الوزارة وذلك باعتبارها مساهمًا قويًا في التنمية الاقتصادية مضيفه أن ريادة الأعمال استطاعت تحقيق نجاحات في كل دول العالم حيث استطاعت العديد من الدول النهوض باقتصادهم وتحقيق طفرة كبيرة جداً من خلال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأكدت خليل أهمية توحيد نهج ريادة الأعمال حيث أن كل الأطراف التي تعمل على ريادة الأعمال تنتهج الطريق نفسه.

شارك بالملتقي ٢٧٠طالبًا وطالبة من ٢٦ جامعة حكومية وطلاب المعاهد بوزارة التعليم العالي وفريق من الاتحاد العام للطلبة الأفارقة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر «رواد 2030» يشارك بملتقى الاتحادات الطلابية تحت عنوان «طاقات طلابية للمستقبل» لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصرى اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا