الارشيف / أخبار مصر

محال «خان العزيزية»: تحولت لمناطق مهجورة.. وأصحابها عاجزون عن استخراج الرخص منذ 20 عاماً

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن محال «خان العزيزية»: تحولت لمناطق مهجورة.. وأصحابها عاجزون عن استخراج الرخص منذ 20 عاماً والان نبدء بالتفاصيل

أبو ظبي - بواسطة نهى اسماعيل - اشترك لتصلك أهم الأخبار

منذ أكثر من عشرين عاماً أعلنت شركة «العزيزية» عن تملك عدد من المحال بطريق مصر الإسكندرية الصحراوى، التى تقع بالقرب من المتحف المصرى الجديد، لتكون نموذجاً جديداً لمنطقة الخان بالحسين، وجد العديد من الأهالى فى المحال فرصة تجارية فأقبلوا على شراء المحال من الشركة، والحصول على عقود ملكية، تسمح لهم بمزاولة الأنشطة المختلفة فى المحال.

إلا أن الأهالى ومنذ ذلك الحين لم يتمكنوا من افتتاح أى من تلك المحال، التى تصل لـ600 محل، بسبب عدم صدور ترخيص لها من المحافظة، وتحولت المحال إلى مناطق مهجورة، لم يمكنهم الاستفادة منها بأى حال من الأحوال

صورة ضوئية من خطاب محافظة الجيزة
.

وقالت ميرفت عزام، أحد الملاك: اشترينا المحال أكثر من عشرين عاماً، وكان من المقرر أن يتم افتتاح جماعى لهم بعد ستة أشهر فقط من تاريخ الشراء، خاصة أن الشركة ذاتها تمتلك محال فى الخان، لكننا فوجئنا بعدم صدور تراخيص للتشغيل، حتى يومنا هذا، تواصلنا مع الشركة ولم نصل معهم لسبب واضح، مما اضطرنا للجوء إلى المحافظة، التى جاء ردها واضحاً وفى خطاب رسمى صادر عن الجهاز التنفيذى للمنطقة الصناعية والاسستثمارية والذى حصلت «المصرى اليوم» على صورة منه، بأن المبانى تحتاج إلى إعادة تقنين أوضاعها، المخالفة للرسوم الهندسية، لمبانى مشروع الخان، وبالتالى لا يمكن الحصول على ترخيص بالتشغيل، وألا يتم التعامل إلا من خلال الشركة.

Advertisements

بعد كل تلك السنوات، جاء رد المحافظة القاطع بمثابة صدمة للأهالى، حيث عاد بهم لنقطة الصفر، لتظل المحال مهجورة، غير قادرين على الانتفاع بها، بعد أن تكبدوا قرابة 70 ألف جنيه، هى قيمة المحل وقت شرائه، وهو المبلغ الذى وصفته «ميرفت» بالضخم جداً فى ذلك التوقيت، خاصة أن موقع المحال يقع على بعد 7 كم فقط من منطقة الأهرامات السياحية.

وقال نادر عبيد، أحد الملاك: «كانت إعلانات الخان تغرق وسائل الإعلام، وكانت المحال بمساحات مختلفة، وشددت الشركة وقتها على ضرورة الالتزام من أجل الافتتاح الجماعى، وبالفعل التزمت مجموعة كبيرة من الملاك كى تدخل فى مجموعة الافتتاح الجماعى».

كانت الشركة تقيم حفلات للترويج للمشروع، لكن طالت المدة المقررة للافتتاح، وبالتالى بدأنا نتواصل معهم، لكن دون الوصول لرد مقنع، حتى بدأ التواصل الاجتماعى بين عدد من الملاك، مع فرض التكنولوجيا، وكنا نتواصل بشكل جماعى مع الشركة، لكن أيضاً دون جدوى، والمحال الآن وصلت لحالة سيئة، ولكى يعاد تقويمها من جديد.

من جانبه أكد المهندس سامى مروان، أحد مسؤولى الشركة، أن الشركة مستوفاة لكافة الشروط الجديدة للمنطقة حول المتحف، وأنها قامت بسداد كافة المستحقات المالية المطلوبة للدولة، وأن ذلك مثبت بالأوراق الرسمية.

وفيما يتعلق برخص التشغيل فعلى صاحب كل محل أن يختار نشاطه، ويستخرج رخصته.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر محال «خان العزيزية»: تحولت لمناطق مهجورة.. وأصحابها عاجزون عن استخراج الرخص منذ 20 عاماً لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصرى اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا