الارشيف / أخبار مصر

ثلاثة من قادة «داعش» يسلمون أنفسهم للسلطات المصرية

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
رجال الدين المصريون يغادرون مطار رجال الدين المصريون يغادرون مطار “الماظة” العسكري بعد جنازة أعضاء قوات الأمن ، الذين قتلوا في محافظة شمال سيناء،حيث استهدف الإرهاب قوات الأمن في 29 يناير 2015 بصواريخ في مقار وقاعدة عسكرية ومجمع سكني لقوات الأمن وسيارة مفخخة في محافظة شمال سيناء في هجمات متزامنة بدعوى إحدى منتسبي تنظيم (داعش) الإرهابي. صورة ارشيفية – (غيتي)

القاهرة: أحمد سالم

* تضييق الخناق على الجماعات المتطرفة ساهم بشكل كبير في إجبار عناصر التنظيم الإرهابي على تسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية.

أكد مصدر أمني مصري مطلع أن ثلاثة من قيادات تنظيم داعش الإرهابي قاموا بتسليم أنفسهم إلى أجهزة الأمن المصرية، وقال لـ«المجلة» إنها تحدث للمرة الأولى وجاءت ضمن عملية «سيناء 2018» التي بدأت مطلع هذا العام.
وأضاف أن عملية تسليم القيادات الداعشية لأنفسهم جرت في شمال سيناء، وذلك بعد تضييق الحصار على عناصر التنظيم، قائلا إنها خطوة غير مسبوقة من جانب قادة في «داعش»، وأن السبب يرجع إلى يأس هذه القيادات من الاستمرار في حمل السلاح.
ورفض المصدر الكشف عن أسماء من سلموا أنفسهم. لكنه أوضح أن جنسية هذه القيادات الإرهابية، مصرية، وأنها كانت تتمركز بمدينة رفح قرب الحدود مع قطاع غزة.
وأضاف: «لقد سلم القيادات الثلاثة أنفسهم لجهات أمنية هناك»، موضحا أن تلك العناصر كانت على رأس التنظيم بمنطقتي «بلعاء» و«ياميت» في نطاق مدينة رفح الحدودية، وأن هذه الخطوة تؤكد نجاح أجهزة الأمن في فرض سيطرتها بشكل مطلق على المناطق التي كان يوجد بها عناصر تنظيم داعش الإرهابي.
وأشار المصدر إلى أن القوات المسلحة في مصر، قامت خلال الفترة الماضية باكتشاف عدد من الأنفاق ومصادرة أسلحة وتفكيك ألغام واستهداف إرهابيين ضمن عملية «سيناء 2018»، ضد الجماعات المتشددة، موضحا أن تضييق الخناق على الجماعات المتطرفة ساهم بشكل كبير في إجبار عناصر التنظيم الإرهابي على تسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية.قوات الأمن المصرية في شمال سيناءقوات الأمن المصرية في شمال سيناء

وكشف المصدر أنّ الثلاثة المنتمين لقيادات تنظيم داعش سلموا أنفسهم للأمن، مؤكدا أن هذا الخطوة لم تحدث من قبل في شمال سيناء حيث إنه لم تُسجل واقعة معلنة لتسليم قيادات في التنظيم أنفسهم للأمن قبل ذلك.
يذكر أن قوات الجيش المصري تفرض حصارًا صارمًا على مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في بعض مناطق شمال سيناء، منذ بداية العملية العسكرية الشاملة «سيناء 2018» والتي تعد واحدة من أكبر الحملات ضد الجماعات المتطرفة في منطقة الشرق الأوسط.
وجاء تسليم قيادات «داعش» أنفسهم لجهات الأمن، نتيجة الحصار الصارم الذي قطع خطوط التواصل بين خلايا التنظيم العنقودية، في شمال سيناء ووسطها، وفقا للمصدر الأمني.
وكان الجيش المصري قد أعلن في فبراير (شباط) الماضي عن بدء العملية العسكرية الشاملة «سيناء 2018» بهدف «إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية للدولة المصرية وضمان تحقيق الأهداف المخططة لتطهير المناطق التي توجد بها البؤر الإرهابية».
وجاءت العملية الشاملة في إطار التكليف الصادر من رئيس الجمهورية للقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية بالمجابهة الشاملة للإرهاب والعمليات الإجرامية الأخرى بالتعاون الوثيق مع كافة مؤسسات الدولة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر ثلاثة من قادة «داعش» يسلمون أنفسهم للسلطات المصرية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المجلة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا