الارشيف / الاقتصاد

الثقة.. اللبنة الأساسية لنجاح الحياة المهنية

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن الثقة.. اللبنة الأساسية لنجاح الحياة المهنية والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - إعداد: أحمد البشير

في كثير من الأحيان يتسم الناجحون بالثقة بالنفس، فمن الواضح أنهم يؤمنون بقدراتهم، وبما يفعلونه، لكن النجاح ليس هو ما يجعلهم واثقين بأنفسهم، فالثقة راسخة في عاداتهم منذ البداية.
الثقة هي اللبنة الأساسية لحياة مهنية ناجحة، واحتضان هذه الصفة بشكل كامل سوف يأخذك إلى أماكن لم تكن تتوقع الوصول إليها. ومن خلال التوجيه السليم والعمل الجاد، يمكن لأي شخص أن يصبح أكثر ثقة بنفسه، فبمجرد اجتيازك لنقطة معينة، سوف تشعر بالثقة تشع من داخلك.
وفيما يلي بعض الاستراتيجيات البسيطة التي ستجعلك أكثر ثقة بنفسك في حال اتبعتها:


1-انظر بصدق إلى نفسك:


يقول جوني أونيتس، أسطورة لعبة كرة القدم الأمريكية: «هناك فرق بين الغرور، والثقة بالنفس، فالغرور يعني أنك تتفاخر بنفسك، في حين أن الثقة تعني أنك تؤمن بقدرتك على إنجاز المهام». وبعبارة أخرى، الثقة تكتسب من خلال العمل الجاد، والأشخاص الواثقون من أنفسهم واعون بقدراتهم، لكن عندما تتجاوز ثقتك بنفسك قدراتك، هنا تكون قد تخطيت حدودك نحو الغطرسة.


2-قل «لا»:

Advertisements


أظهرت أبحاث أجرتها جامعة كاليفورنيا، أنه كلما وجدت صعوبة في قول «لا»، فإنه على الأرجح أن ستشعر بالإجهاد والإرهاق، وحتى الاكتئاب، وهي أمور تقوّض الثقة بالنفس. فالأشخاص الواثقون من أنفسهم يعرفون أن قول «لا» شيء صحي، وعندما يحين الوقت لقول هذه الكلمة، فإن الواثقين من أنفسهم يتجنبون قول عبارات مثل «لا اعتقد أن بإمكاني أنجاز ذلك»، أو «لست على يقين»، حيث يقولون «لا» مباشرة وبكل ثقة، لأنهم يدركون أن قول «لا» لالتزامات جديدة، يعطي اعتباراً للالتزامات القائمة، ويعطيهم فرصة للوفاء بها.


3-كن على توافق مع مديرك:


في حال كانت علاقتك مع مديرك مضطربة، يمكن لذلك أن يدمر ثقتك بنفسك، حتى لو كنت موهوباً. من الصعب أن تشعر بالثقة عندما ينتقدك مديرك باستمرار، أو يقلل من شأن عملك. حاول أن تحدد جوانب الخلاف العالقة بينك وبين مديرك في العمل، وجِد حلولاً لإعادة الأمور إلى مسارها الصحيح. وإذا كان من غير الممكن إصلاح العلاقة، يمكن أن يكون ذلك مؤشراً إلى أن الوقت قد حان للانتقال إلى مكان عمل آخر.


4-السعي نحو تحقيق انتصارات صغيرة:


يميل الأشخاص الواثقون بأنفسهم إلى تحدي أنفسهم والمنافسة، حتى لو أسفرت جهودهم عن تحقيق انتصارات صغيرة. وهذه الانتصارات الصغيرة تبني مستقبلات جديدة للأندروجين في المنطقة المسؤولة عن المكافأة والتحفيز والسعادة في الدماغ، وهذه الزيادة في مستقبلات الأندروجين، ستزيد من تأثير التستوستيرون، ما يزيد ثقتك بنفسك وحرصك على مواجهة التحديات المستقبلية.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الثقة.. اللبنة الأساسية لنجاح الحياة المهنية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحبفة الخليج وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا