الارشيف / فن ومشاهير

تراند اليوم : قشطة بالزبادي.. لوردينا تستعرض مؤخرتها على الموتوسيكل 

Advertisements

كشف طارق عبد المحسن، مدير أعمال الراقصة البرازيلية لوردينا، كواليس تعاون الأخيرة مع الفنان الشعبي محمود الليثي، في فيديو كليب “قشطة بالزبادي”.

وقال “عبد المحسن”، إن التصوير جرى أمس اليوم الإثنين، داخل أحد المراكب النيلية بالقاهرة، من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الرابعة عصرًا تقريبًا، لافتًا إلى أنّ الراقصة لم يكن لديها أي اشتراطات للتواجد في هذه التجربة.

وكشف أسباب عدم ارتداء لوردينا، “بدلة رقص”، خلال تصوير الكليب، قائلًا: “هي مش طالعة في قصة فيلم كراقصة أو بترقص في كباريه، هي بتظهر كموديل مع محمود الليثي فقط”، لافتًا إلى أنه من المُقرر طرح الكليب خلال الأسبوعين المُقبلين.

وكشف “عبدالمحسن” عن راتب “لوردينا” في القاهرة، حيث إن أجرها في الساعة الواحدة يتراوح ما بين 12 إلى 15 ألف جنيه، موضحًا بقوله: “تحصل على 12 ألف جنيه في الساعة الواحدة، حال إحياءها لحفلٍ دون مطرب أو فرقة، بينما تحصل على 15 ألف في الساعة حال اصطحابها لفرقتها المكوّنة لـ14 فردًا”.

ونفى “عبدالمحسن”، ما تردد على مدار الساعات الماضية، بشأن ارتفاع أجرها في الحفلات، مؤكّدًا أنّ هذا الكلام عارٍ تمامًا عن الصحة، قائلًا: “أجرها لم يتغير بعد، بينما جدول أعمالها بات مزدحم للغاية”.

وأكّد “عبدالمحسن”، أنَّ “لوردينا” تلقت عروضًا فنية عدة، خلال الأيام الماضية، إلا أنه يُجرى دراستها حاليًا، بشأن المشاركة فيها من عدمه، لافتًا إلى أنّ أولى أعمالها الفنية الجديدة هو كليب مع الفنان محمود الليثي.

وأشار الى أنَّها تُحيي الحفلات التي تقام في أماكن آمنة فقط: “لوردينا ترفض الأماكن المشبوهة وكذلك الحفلات غير الحاصلة على تراخيص.. عمرها ما دخلت نايت كلوب”.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"