الارشيف / فن ومشاهير

تراند اليوم : رمز الشرف ” كيم كارداشيان ” رفضت دخول البيت الأبيض حفاظا على سمعتها

Advertisements

كشفت نجمة تليفزيون الواقع كيم كارداشيان بأن الكثيرين قد حذروها من زيارة البيت الأبيض عام 2018 لأن ذلك سيدمر سمعتها.

وخلال حلولها ضيفة في برنامج My Next Guest Needs No Introduction الذي من المقرر عرضه غدا عبر Netflix، صرحت كارداشيان إنه على الرغم من تحذيرات الكثيرين لكنها لم تترد في أن تتعاون مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في إصلاح السجون.

ومن وجهة نظرها فإن إصلاح العدالة الإجتماعية يستحق مخالفة نصائح العائلة والأصدقاء وقالت “اتصل بي الجميع ونصحوني بألا أقوم بزيارة البيت الأبيض وإلا سمعتي قد انتهت.. ولكنني قلت بأنني يجب أن أخطو هذه الخطوة أو أن حياة هؤلاء المساجين لن يكون لديها فرصة”.

واستطاعت كيم أن تقنع ترامب بتخفيض فترة السجن للجدة أليس جونسون التي قضت 20 عاماً من حياتها في السجن وهي المحكومة لمدى الحياة.

استرجعت نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان تفاصيل حادث سرقتها المروّع في العاصمة الفرنسية باريس، بعد مرور 3 أعوام على وقوعه حيث كانت تفكر بشقيقتها كورتني وما الذي يمكن أن يصيبها إذا عادت إلى الفندق ووجدتها ميتة فتلك الصدمة سترافقها مدى الحياة”.

وتعود الواقعة إلى شهر أكتوبر 2017، عندما تنكّر خمسة رجال مسلحين في ثياب الشرطة الفرنسية، وأجبروا حارس العقار الذي تقيم به كيم كارداشيان أثناء تواجدها لحضور أسبوع الموضة في باريس، أن يفتح الشقة الخاصة بها، ودخل رجلين منهم إلى المنزل وأخذوا مجوهراتها، بحسب ما ذكر موقع CNN.

وكانت نجمة تليفزيون الواقع احتُجزت في الحمام، فيما كان يسرق الرجلين المسلحين إثنين من الهواتف المحمولة، ومجوهرات تقدّر قيمتها بملايين الدولارات، ومنها خاتم يقدّر ثمنه بـ 4.5 ملايين دولار، بالإضافة إلى علبة مجوهرات كاملة تحتوي على متعلّقات ثمينة تقدّر بـ 6 ملايين دولار.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"