الارشيف / فن ومشاهير

لمن قال حسين الجسمي “زيارتكم لبيت والدي تشريفًا وفخراً وهيبة”؟

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

Apr 25, 2019

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ومعهم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وعدد من الشيوخ الكرام ومسؤولي إمارة الشارقة، منزل والد وأجداد الفنان الإماراتي الدكتور حسين الجسمي “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة”، في منطقة شرق التراثية بمدينة خورفكان مسقط رأسه، بعد أن أعاد الفنان ترميمه بهدف المحافظة على هذا الإرث التراثي التاريخي لأجداده وللمدينة، والذي بّني في عام 1845م وأعيد ترميمه في عام 2016م، حيث أثنى صاحب السمو هذه الخطوة في المحافظة على هذا الإرث العمراني الذي بنته أيدى الآباء والأجداد بجهودهم وسواعدهم.

وأكد الجسمي الذي إعتبر هذه الزيارة “تشريفاً وفخراً وهيبة”، سعادته وفرحه بحضور أصحاب السمو الشيوخ الكرام، وقال: “هنا بيت والدي وأجدادي رحمهم الله، وهنا كان مولدي ونشأتي، هنا القلب النابض لحياتي، تشرفت وافتخرت أنا وأخواني باستقبال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ومعهم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة في هذا البيت التاريخي لعائلتي الذي رممته لتستمر قيمته وهيبته الشاهدة لحياتنا في مدينتي الحبيبة خورفكان”، مضيفاً بحديثه عن الزيارة الكريمة قائلاً: “حضوركم وتشريفكم هيبة وفخر أضاف الكثير لتاريخ هذا الإرث التاريخي الذي تعلمنا حبنا لكم فيه”.

JasSHJ (3)

  • PinExt.png


Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر لمن قال حسين الجسمي “زيارتكم لبيت والدي تشريفًا وفخراً وهيبة”؟ لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بصراحة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا