الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

14 يومًا لا تكفي.. دراسة تصدم المتعافين من «كورونا» (تفاصيل)

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن 14 يومًا لا تكفي.. دراسة تصدم المتعافين من «» (تفاصيل) والان مع التفاصيل

عدن - ياسمين التهامي - كشفت دراسة حديثة نشرتها مجلة طبية أمريكية عن «حقيقة صادمة» بشأن المتعافين من ، الذي أودى بحياة نحو 38 ألف شخص في العالم حتى الآن.

وتوصلت دراسة أجريت على 16 مريضا صينيا، إلى أن الفيروس ربما يظل معديا لمدة تصل إلى 8 أيام بعد اختفاء الأعراض من المصابين، مما يجعلهم ناقلين محتملين للفيروس للآخرين حتى بعد تعافيهم.  لمتابعة اخر مستجدات واخبار فيروس "كورونا" انظم لمجموعتنا على فيسبوك

https://www.facebook.com/groups/191848632139673/?source=unknown

 

شاهد تكملة الخبر في الأسفل 

 


 

جديد "الخليج 365"

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

وحسبما ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد وجد الباحثون أن حوالي نصف المرضى في الصين لا يزالوا حاملين للفيروس حتى بعد شفائهم على ما يبدو، حسب موق «سكاي نيوز عربية».

وكان بعضهم معديا لمدة تصل إلى 8 أيام بعد أن خفت أعراض الحمى والسعال لديهم.

ويقول الفريق البحثي الذي أعد الدراسة في كلية الطب بجامعة ييل الأميركية، إن النتائج تقدم دليلا على ضرورة عزل المرضى إلى ما بعد الـ14 يوما الموصى بها، حتى لا يصيبوا الآخرين.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة الدكتور لوكيش شارما، الأستاذ في كلية الطب بجامعة ييل: «أهم نتيجة في دراستنا هي أن نصف المرضى ظلوا يحملون الفيروس حتى بعد اختفاء أعراض المرض».

وأشارت الدراسة التي نشرت في المجلة الأمريكية لطب الجهاز التنفسي والرعاية الحرجة، إلى أن «الإصابات الأكثر شدة قد تكون معدية لوقت أطول من 8 أيام».

وأجريت الدراسة على 16 مريضا بفيروس كورونا، خضعوا للعلاج بمستشفى في بكين بين 28 يناير و9 فبراير، وأخذ الباحثون مسحات من الحلق لجميع المرضى في أيام مختلفة وتحليلها بحثا عن آثار للفيروس، وتوصلوا إلى هذه النتائج.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر 14 يومًا لا تكفي.. دراسة تصدم المتعافين من «كورونا» (تفاصيل) لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليمن السعيد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا