الارشيف / اخبار العالم

مسيرة وردية في أسباير للتوعية بسرطان الثدي

Advertisements

كتب - عبدالمجيد حمدي:
شهدت حديقة أسباير أمس فعاليّة “المسيرة الوردية” التي نظمتها مؤسسة أسباير زون بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي بالشراكة مع مؤسستي حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية وبرعاية شركة صالح الحمد المانع نيسان قطر.

وحرص المئات من المتطوّعين على المشاركة في ذلك الحدث الجماهيري الذي تحوّل في السنوات الماضية لفعالية ثابتة على جدول الأنشطة التوعوية والتطوعية في قطر في هذا التوقيت من كل عام في رسالة موجهة لكافة شرائح المجتمع للتوعية بسبل الوقاية من هذا المرض، والذي يمكن تجنبه وعلاجه من خلال الفحص الدوري والمبكر واتباع أسلوب حياة صحي وممارسة بشكل منتظم، وهو ما يتقاطع بشكل كبير مع رسالة مؤسسة أسباير زون وبرامجها ذات الصلة.

كما شارك عدد من المؤسسات المختلفة بالدولة في الفعالية تأكيداً على دور الرياضة في الوقاية من المرض، حيث إن الرياضة ونمط الحياة الصحي عاملان أساسيان في الوقاية من الأمراض المزمنة والخطيرة وقد شهدت الفعالية مشاركة أعداد كبيرة من المتطوعين من أبرز المؤسسات بالدولة، ويأتي تنظيم تلك الفعالية في حديقة أسباير لما توفره من قاعدة جماهيرية كبيرة نظرًا لإقبال المئات من العائلات عليها وهو ما يسهم في إيصال الرسالة لأكبر شريحة ممكنة في المجتمع.

وقد قدمت مؤسسة حمد الطبية عددًا من جلسات التوعية للتعريف بخطورة مرض سرطان الثدي وأعراضه وسبل الوقاية منه وطرق الكشف المبكر المتاحة في دولة قطر كما بادر عدد من السيدات بالخضوع للفحص من خلال العيادة المتنقلة المتواجدة بمقر الفعاليّة.

Advertisements

وقالت الدكتورة نهلة محمد موسي استشاري مشارك في المركز الوطني لأبحاث وعلاج السرطان إن مؤسسة حمد الطبية حرصت على المشاركة في هذه الفعالية الهامة للغاية في تعزيز التوعية ونشر الوعي بين فئات المجتمع خاصة السيدات في هذا الشهر الذي يمثل شهر التوعية بسرطان الثدي على مستوى العالم.

وتابعت إن الهدف من مثل هذه الفعاليات هو العمل على تعزيز الوعي لدى السيدات بحيث يكن حريصات على إجراء الفحص المبكر للكشف عن سرطان الثدي، موضحة أن الكشف المبكر يعتبر العامل الأكبر في العلاج ويؤدّي إلى الشفاء الكامل بإذن الله بمعدّلات كبيرة تصل إلى أكثر من 85%.

وقال السيد حمد الخالدي رئيس قسم العلاقات العامة والمسؤولية المجتمعية في مؤسسة أسباير زون إن المؤسسة تحاول دمج أكبر عدد ممكن من شرائح المجتمع وتشجيعهم على الحضور في الفعاليات التي تنظمها المؤسسة مجدداً الشكر لجميع من ساهم في الفعالية للخروج بهذه الصورة الناجحة.

ونصحت الدكتورة شيخة أبو شيخة، مدير برنامج السرطان لدى مؤسسة الرعاية الصحية الأولية بعدد من التدابير التي يمكن أن تقلل خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان أهمها ممارسة النشاط البدني بانتظام لمدة 20-30 دقيقة بمعدل خمسة أيام بالأسبوع، والمحافظة على وزن صحي، والامتناع عن التدخين وشرب الكحول، والرضاعة الطبيعية لمدة لا تقل عن ستة أشهر، والكشف على سرطان الثدي في وقت مبكر والاختبارات الجينية والجراحة الوقائية للنساء اللاتي لديهن نسبة خطر عالية للإصابة بسرطان الثدي، وتقليل التعرّض للإشعاعات والتلوّث البيئي، والحد من استخدام العلاجات الهرمونيّة وموانع الحمل الهرمونية قدر الإمكان.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مسيرة وردية في أسباير للتوعية بسرطان الثدي لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الراية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا