الارشيف / اخبار العالم

تطوير المراكز الصحية لتخفيف الزحام عن حمد

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements

كتب - عبدالمجيد حمدي :
أكد عدد من مسؤولي مؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن مطالب تحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات مصغرة أمر يتنافى مع مفهوم الرعاية الأولية التي تعنى بتوفير الخدمة الطبية في مراحلها الأولية وتركز على الوقاية بشكل أكبر من العلاج في المراحل الثانوية التي تتطلب التحويل إلى مستشفيات مؤسسة حمد الطبية التي توفر هذا النوع من العلاج.

وقال المسؤولون، ردا على ما نشرته الراية بشأن مطالب المواطنين بتحويل المراكز الصحية إلى مستشفيات، إن المراكز الصحية التابعة للمؤسسة تركز بشكل رئيسي على مفهوم طب الأسرة والسيطرة على عوامل الإخطار التي تسبب الأمراض مثل زيادة الوزن ونقص الوزن والتدخين وأيضا وقاية الأفراد والأسر والمجتمع من المخاطر وتقليل نسبة المرضى والوفيات والإعاقة.

وأضافوا أن الرعاية الأولية تقدم الركائز الأساسية في تقديم الخدمات الصحية والعلاجية والوقائية، كما أنها تمثل المستوى الأول لاتصال الأفراد والأسر والمجتمع وهي المدخل الأساسي للنظام الصحي العلاجي الذي يجعل من الرعاية الصحية أقرب ما يمكن لأماكن وعمل الفرد وترتكز خدمات قطاع الرعاية الصحية الأولية على مفهوم طب الأسرة.

وأوضحوا أن المؤسسة سوف تقوم خلال الفترة المقبلة بزيادة عدد العيادات التخصصية في الكثير من المجالات مثل الصحة النفسية والأسنان والسمعيات لقياس السمع للحالات التي تتطلب ذلك بناء على طلب أطباء الأنف والأذن والحنجرة، بالإضافة إلى زيادة عدد المراكز الصحية التي تعمل خلال العطلة الأسبوعية لتغطية المواعيد في العيادات التخصصية، وذلك نتيجة لكثرة الضغط على هذه العيادات وبهدف استيعاب المزيد من المراجعين. وكشف المسؤولون عن أنه سيتم التوسع في عيادات الفحص الذكي خلال العام المقبل لتشمل المقيمين، لافتين إلى أنه سيتم البدء في تطبيق هذا النوع من الخدمة على المقيمين بشكل تدريجي بعد أن ثبت نجاحه في التطبيق الحالي الذي يقتصر على المواطنين.

وأضافوا أن نسبة التغيب عن المواعيد بالمراكز الصحية وصلت حاليا 24% بعد أن كانت 30% مطالبين كل من يريد التغيب عن الموعد بضرورة الاتصال بالمركز لإلغاء الحجز حتى يمكن الاستفادة من الموعد لمريض آخر.

 
د. عبدالله النعمة:
15 دقيقة لإجراء الفحص الطبي للمريض

أكد الدكتور عبدالله النعمة مدير مركز روضة الخيل الصحي بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن خروج نطاق الخدمات بالمراكز الصحية عن وضعها الحالي يدخلها في المراحل الثانوية للخدمات العلاجية والتي هي نطاق عمل مؤسسات صحية أخرى وتغيير نطاق عمل المراكز الصحية الأولية يتنافى مع مفهوم الرعاية الطبية الأولية ليس في قطر فقط ولكن على مستوى العالم، ومن ثم فإن الوضع الصحي بالرعاية الأولية حاليا يتماشى مع ما يتم تطبيقه عالميا في هذا النوع من الخدمات.

 وقال إنه بالنسبة للمواعيد في المراكز الصحية فإن هناك طريقتين للحصول على الموعد إما من خلال الاتصال على خدمة حياك 107 أو من مكتب الاستقبال مشيرا إلى أن المواعيد في العيادات التخصصية تتم وفق نوعيه الحالات وتصنيفها حسب حالتها سواء كانت عاجلة أو روتينية أو طارئة.

وتابع: يتم تخصيص 15 دقيقة لإجراء الفحص الطبي في غرفة الطبيب وفي حال التغيب عن المواعيد يتم استغلال هذا الموعد لفحص مريض آخر يكون متواجدا بالمركز بدون موعد مسبق. وأشار إلى أن المؤسسة تضم كوادر طبية وتمريضية مؤهلة في جميع العيادات والتخصصات الطبية حيث يستطيع هذا الكادر الطبي توفير جميع الخدمات للمرضى على مستوى عال من معايير الجودة وعلى أكمل وجه حيث أنهم جميعا من حملة الشهادات العليا وعلى التراخيص للممارسة الطبية المطلوبة منهم سواء عالميا أو محليا وأيضا.

c4e0dcc875.jpg 

د. فتحية المير:إضافة خدمات فحص السمــع فــي عمـــر الشهرين للمواليد الجدد

أكدت الدكتورة فتحية المير مديرة المنطقة الوسطى بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن المؤسسة سوف تقوم خلال الفترة المقبلة بزيادة عدد العيادات التخصصية في الكثير من التخصصات مثل الصحة النفسية والأسنان والسمعيات لقياس السمع بناء على طلب أطباء الأنف والأذن والحنجرة، كما سيتم إضافة خدمات الفحص عن السمع في عمر الشهرين للمواليد الجدد، بالإضافة إلى زيادة ساعات العمل في عدد من المراكز بحيث تعمل العيادات التخصصية بها خلال العطلة الأسبوعية نتيجة لكثرة الضغط على هذه العيادات واستيعاب المزيد من المراجعين.

وأشارت إلى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة تسهيل الحصول على موعد فى عيادة الطفل السليم الخاصة بالتطعيمات من خلال الاتصال بخدمة حياك 107 لافتة إلى أنه في الوقت لا يتم ذلك إلا من خلال الحضور للمركز وتسجيل موعد جديد للطفل للحصول على التطعيمات المطلوبة.

وقالت إن مسألة احتياج الفرد في المجتمع للمتابعة مع الطبيب العام في الرعاية الصحية الأولية هي أكثر من احتياجه لمراجعة الطبيب في العلاجات التخصصية حيث إنه كل عدة سنوات قد يحتاج الفرد إلى إجراء جراحة مثلا في حين أنه قد يحتاج إلى الطبيب العام أكثر من مرة في العام الواحد وبالتالي فإن دور الرعاية الصحية الأولية لا يتعدى عن الوضع الحالي.
  

Advertisements

 

د. أسماء الخطيب:زيادة عيادات الأسنان بالمراكز إلى 250 عيادة قريباً

قالت الدكتورة أسماء الخطيب مديرة برنامج صحة الفم والأسنان بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية إن عيادات الأسنان بالمراكز الصحية تضم أحدث الأجهزة المتطورة لعلاج الأسنان مثل الأجهزة الخاصة بعلاج العصب والليزر للعلاجات التحفظية وليست التجميلية موضحة أن مؤسسة الرعاية الصحية تضم 180 عيادة أسنان وستصل إلى 250 عيادة أسنان بنهاية العام الجاري.

وأضافت أنه منذ بداية العام الجاري وحتى الآن استقبلت عيادات الأسنان أكثر من 200 ألف مراجع، موضحة أن نسبة التغيب عن المواعيد بين المراجعين انخفضت من 30% إلى 18% حاليا وهو ما يكشف مدى وعي المراجعين بأهمية الالتزام بالمواعيد لعدم إهدار وقت الطبيب والإمكانات المتاحة في المنشآت الصحية.

وتابعت: إن عدد التحويلات من عيادات الطب العام إلى عيادات الأسنان بالمراكز الصحية تصل إلى 63 % من المراجعين الذين يقومون بإجراء الفحص في عيادات الطب العام، لافتة إلى وجود خطة للتوسع في العيادات التخصصية للأسنان لتشمل علاجات العصب واللثة وعلاجات الأطفال لافتة إلى أنه في الوقت الحالي يوجد عيادات لعلاج العصب في 10 مراكز وسيتم زيادة العيادات قريبا. وقالت إن هناك برنامجا مدرسيا موسعا خاصا بالأسنان هو برنامج أسناني بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي حيث يتم فحص الأطفال عن طريق كراسي أسنان متنقلة في المدارس وفي حال تم اكتشاف أي حالة تحتاج إلى علاج للأسنان فإنه يتم تحويلها إلى المراكز الصحية التي تشارك في هذا البرنامج وعددها 4 مراكز صحية وسيتم التوسع في البرنامج خلال العام المقبل.

وتابعت: إن البرنامج بدأ بالفعل وسوف يغطي خلال العام الأول 60 ألف طفل في المرحلة الابتدائية والروضة وهناك خطة على مدار خمس سنوات مقبلة لتشمل جميع المدارس الحكومية في جميع المراحل. وقالت إن البرنامج يتم تنفيذه من خلال أطباء أسنان مدربين على أعلى مستوى ويكون من خلال كراسي أسنان حديثة ووسائل مكافحة العدوى والتي يتم نقلها إلى المدارس لإجراء هذه الفحوصات بالتنسيق مع المدارس بحيث تكون كل وحدة للأسنان بفحص جميع الطلاب في المدرسة المحددة على مدار أسبوعين أو أكثر لحين الانتهاء من جميع الطلاب وفي حال اكتشاف أي حالات يتم التواصل مع الأهالي لإخبارهم بالوضع الصحي لأبنائهم، لافتة إلى أن هذا الأمر يأتي للتصدي لأمراض الأسنان التي تنتشر بين الأطفال حيث تشير أحدث الإحصاءات إلى أن نسبة التسوس وصلت 80% في المرحلة الابتدائية.
  

5aa2b02e54.jpg

د. هيام السادة:أجهزة حديثة للأشعة و5 مراكز للموجات فوق الصوتية

قالت الدكتورة هيام السادة مدير المنطقة الغربية إن جميع المراكز الصحية تضم أجهزة حديثة لإجراء الأشعة العادية وأشعة الأسنان والموجات فوق الصوتية (السونار) لافتة إلى أن هذا النوع من الأشعة يتوافر في 5 مراكز فقط يتم تحويل المراجعين إليها من جميع المراكز الأخرى لإجراء هذه الأشعة، بالإضافة إلى أشعة الماموغرام لإجراء الكشف المبكر عن السرطان.

وأضافت أنه يتم العمل على تطوير وتوسيع الخدمات بالمراكز الصحية بأكبر قدر ممكن من حيث زيادة عدد العيادات التخصصية وبما يتماشى مع مفهوم الرعاية الأولية ولا يخرج عن هذا النطاق.

وأشارت إلى أن هناك خمسة مراكز للطوارئ تابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية وهي الشمال والكعبان والغرافة والشحانية وأبو بكر الصديق وكلها تعمل على مدار 24 ساعة باستثناء مركز أبو بكر الصديق فإنه يعمل حتى 11 مساء، لافتة إلى أنه سيتم زيادة عدد المراكز الطوارئ إلى 7 مراكز بإضافة قسمين جديدين في مركزي روضة الخيل ومعيذر قريبا.
  


د.  ندى العمادي: 
إجراء الجراحات الصغرى والبسيطة فقط بالمراكز

قالت الدكتورة ندى العمادي مديرة المنطقة الشمالية بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية إن المراكز الصحية تضم الكثير من التخصصات التي تلبي احتياجات المراجعين في كل من الجلدية والأنف والأذن والحنجرة والعيون والسمعيات والبصريات والإقلاع عن التدخين والصحة النفسية وطب الأسرة والمرأة السليمة والطفل السليم وفحوصات ما قبل الزواج والأمراض المزمنة وعيادات ما بعد الولادة وخدمة الفحص الذكي والمعافاة وتغيير نمط الحياة والفحص المبكر عن السرطان وخدمات التثقيف الصحي، بالإضافة إلى إجراء الجراحات الصغرى والبسيطة التي لا تحتاج إلا إلى بنج موضعي. وكشفت عن أنه سيتم التوسع في عيادات الفحص الذكي خلال العام المقبل لتشمل المقيمين لافتة إلى أنه سيتم البدء في تطبيق هذا النوع من الخدمة على المقيمين بشكل تدريجي بعد أن ثبت نجاحه في التطبيق الحالي الذي يقتصر على المواطنين فقط.

ولفتت إلى أن نسبة التغيب عن المواعيد بالمراكز الصحية وصلت حاليا حوالي 24% بعد أن كانت 30% مطالبة كل من يريد التغيب عن الموعد بضرورة الاتصال بالمركز لإلغاء الحجز حتى يمكن الاستفادة من الموعد لمراجع آخر، ولفتت إلى أنه بالنسبة لاستقبال المراجعين بالمراكز الصحية فإنه يتم وفقا لتسجيل المواعيد مسبقا كما أنه في حال وصول أي مراجع للمراكز الصحية بدون موعد مسبق لأنه يتم تحويله على غرفة التصنيف ومن ثم حجز موعد له مع الطبيب في أقرب فرصة خلال نفس اليوم.
  

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر تطوير المراكز الصحية لتخفيف الزحام عن حمد لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الراية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements