منوعات

تراند اليوم : "تطوير المشاريع" تدعم 662 مشروعاً في عمان بقيمة 29 مليونا و 810 الاف دينار...

Advertisements

تم نشره الإثنين 18 أيّار / مايو 2015 01:26 مساءً

المؤسسة الأردنية لتطويرالمشاريع الإقتصادية

الخليج 365:- قدمت المؤسسة الأردنية لتطويرالمشاريع الإقتصادية دعماً لـ 662 مشروعاً في محافظة العاصمة وخارج حدود أمانة عمان بمبلغ 29 مليونا و810 الاف دينار، فيما بلغ حجم الإستثمار الكلي بواقع 59 مليونا و845 الف دينار خلال السنوات الست الماضية .

وقالت المؤسسة في بيان صحفي اليوم الاثنين انها عملت على توجيه الدعم المالي والفني لأبناء هذه المحافظة من خلال صندوق تنمية المحافظات (خارج أمانة عمان) وبرامج دعم الخدمات ودعم الصناعة وحاضنات الأعمال، مشيرة الى ان هذه المشاريع توفر 2702 فرصة عمل.

واضافت في بيانها انها نجحت في تعزيز فكرة الإستثمار لدى أبناء محافظة عمان بتحويل الأفكار المبتدئة لهم إلى مشاريع إنتاجية، موضحة انها قدمت الدعم لـ 96 مشروعا جديداً /مبتدئاً بمبلغ 7 ملايين و286 الف دينار تستهدف تعزيز رغبة أبناء هذه المحافظة في تملك مشاريعهم الخاصة بهم.

وعملت المؤسسة على تحفيز رغبة أصحاب المشاريع القائمة إلى تطوير منشآتهم والخدمات التي يقدمونها بتعزيز قيم المنافسة لهم ومساعدتهم في الوصول للأسواق العالمية الجديدة وتعزيز قدراتهم ومساهماتهم في تخفيض نسب البطالة لدى أبناء المحافظة.

Advertisements

وتمكنت المؤسسة من تقديم الدعم لـ 566 مشروعاً جديداً وبدعم بلغ 22 مليونا و524 الف دينار، حيث شملت هذه المشاريع مختلف القطاعات الصناعات والخدمية المختلفة.

ويبلغ عدد المنشآت الصناعية 10298 منشأة، بالإضافة إلى 20738 منشأة خدمية في عمان التي تصل نسبة البطالة بين الذكور فيها 8.5%، وبين الإناث بواقع 19.2% حسب الأرقام الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة لعامي 2013 و2014.

يشار إلى أن المؤسسة موّلت للأعوام الستة الماضية 1245 مشروعاً جديداً وقائماً بحجم تمويل تجاوز 102 مليون دينار، أسهمت في توليد حجم إسثمار كلي بواقع 201 مليون دينار وتوفير فرص عمل متوقعة تتجاوز 8800 آلف فرصة عمل بعد التنفيذ .

يذكر أن المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الإقتصادية هي المظلة الوطنية لتطوير المشاريع الاقتصادية في المملكة، بما في ذلك المشاريع المبتدئة والمبتكرة؛ حيث تدعم تطوير هذه المنشآت وتعزز قدرتها التنافسية، وتعمل على تسهيل الحصول على التمويل بالإضافة إلى مناصرة السياسات التي تعمل على خلق بيئة أكثر ملاءمة لنموها .

(بترا)

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا