الارشيف / منوعات

حقيقة وفاة الطيب تيزيني وهذه سيرته الذاتية

Advertisements

أوردت وسائل إعلام سورية ومواقع التواصل الاجتماعي، صباح اليوم السبت، انباء عن وفاة المفكر السوري الكبير الدكتور الطيب تيزيني عن عمر يناهز 85 عاما.

وبحسب موقع سوريا نيوز نعى ال تيزيني عميد أسرتهم الأستاذ الدكتور المفكر الطيب تيزيني، الذي وافته المنية مساء يوم الجمعة في مدينة حمص، بعد صراع مع المرض عاني منه مؤخرا.

ويعد طيب تيزيني أحد أشهر المفكرين السوريين المعاصرين- هو من أنصار الفكر القومي الماركسي، يعتمد على الجدلية التاريخية في مشروعه الفلسفي لإعادة قراءة الفكر العربي منذ ما قبل الإسلام حتى اللحظة.

ولد الطيب تيزيني في حمص عام 1934، وتلقى علومه في حمص ثم غادر إلى تركيا بعد أن أنهى دراسته الأولية ومنها إلى بريطانيا ثم إلى ألمانيا لينهي دراسته للفلسـفة فيها ويحصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة عام 1967 أولاً، والدكتوراه في العلوم الفلسفية ثانياً عام 1973.

وعمل الراحل تيزني في التدريس في جامعة دمشق وشغل وظيفة أستاذ في الفلسفة حتى وفاته يوم الجمعة 17 مايو/ ايار 2019 بعد صراع مع المرض عن عمر 85 عاما.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا