الارشيف / منوعات

5 مليون مغربى موهوسون بألعاب الحظ والرهان .. والحصيلة 100 مليار

Advertisements

ارتفع عدد المغاربة المولعين بألعاب الحظ والرهان إلى نحو 5 ملايين شخص، الذين رصدوا، خلال السنة الماضية، ما يزيد عن 100 مليار سنتيم لألعاب الحظ والرهان وسباق الخيول.


وهيمنت مسابقات رهان الخيول على حصة الأسد من رقم معاملات القطاع، حيث بلغت 70 في المائة، حسب التقرير المالي للمغربية للألعاب الخاص بالسنة المالية 2018.


وضخ المراهنون المغاربة ما يناهز 70 مليار سنتيم في مسابقات الخيل، وحوالي 20 مليار سنتيم في مسابقات الرهان الرياضي، فيما ضخوا 10 ملايير على مسابقات الحظ.


ويتوقع المهنيون العاملون في القطاع مواصلة ارتفاع رقم معاملات هذا النشاط نظرا لمواصلة توسيع شبكة نقط البيع، التي ينتظر أن تتجاوز 3000 نقطة بيع في السنوات القادمة.


وتشرف مجموعة سيزال (Sisal) الإيطالية على تدبير اليانصيب الوطني (SGLN) لاستغلال الألعاب، وشبكة التوزيع، وتسويق المنتجات .

Advertisements


هذه هى الأرقام المعلنة ، بخلاف الارقام الفعلية التى تتضمن العاب المقامرة ، والربح من الانترنت والملاهي الترفيهية على الانترنت التى تجذب العديد من الزوار من خلال برامج المكافأت على الايداع والتجربة بأموال غير حقيقية فى البداية ، ويقبل المغاربة شأنهم فى ذلك شأن كافة البلدان العربية على ممارسة تلك الألعاب بعد أن اصبحت متاحة على الانترنت من خلال الكثير من المواقع الشهيرة والمؤمنة كليا مثل موقع  Roulette al sharaq وغيره من مواقع الالعاب الربحية عبر الانترنت . 


وينص الامتياز فى المغرب على تجهيز وتركيب وصيانة نظام جديد لتطوير الألعاب لفائدة شركة تدبير اليانصيب الوطني.


من جهتها، تسهر المغربية للألعاب والرياضية، وكذا اليانصيب الوطني، على ضبط قطاع الرهان بالمغرب من خلال وضع العديد من الضوابط والالتزامات، خاصة "سياسة اللعب المسؤول" التي تهدف إلى الوقاية من اللعب المفرط.


وتعمل المغربية للألعاب على ضمان التحكم في مبالغ الرهان كي لا تتجاوز قيمتها المادية 200 درهم، كحد أقصى عن كل ورقة، إضافة إلى تحسيس الزبناء بهذا المعطى، مع مواكبة الفائزين منهم؛ كما أنه يمنع على القاصرين اللعب بشكل قاطع.


تجدر الإشارة إلى أنه يتم تخصيص نسبة مهمة من مداخيل المغربية للألعاب والرياضية، وكذا اليانصيب الوطني، لدعم الصندوق الوطني لتنمية ، التابع لوزارة الشباب والرياضة.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا