الارشيف / منوعات

تراند اليوم : رسائل منى فاروق لوالدها تكشف الكثير من الحقائق.. هذا موقفه من عملها الفني

Advertisements

بالتزامن مع ترحيل الفنانة وزميلتها إلى سجن القناطر، استعاد الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي رسائل كتبتها الأولى لوالدها عبر حسابها على "إنستغرام".

وأظهرت تلك الرسائل عدم صحة ما أشيع عن مقاطعة الوالد لها بسبب عملها في المجال الفني ومعايرة الناس له.

فقد وجهت إحداها إليه في ذكرى رحيله السنوية الأولى وكتبت: "الله يرحمك. عدت سنة على فراقك. كنت أحلى أب في الدنيا. كنت بحس أني مهمة أوي وأنا قاعدة قدامك وبسمع نصايحك. كنت بتقول كلام كتير هيتحقق: اصبري واسعي واجتهدي على حلمك لحد ما يتحقق وبيتحقق".

وأضافت: "إنت الوحيد اللي كنت مصدق حلمي، نفسي ترجع وأحضنك وأحس بأمان. نفسي أحكيلك كلام وحكايات كتير. إنت الوحيد اللي كنت بتسمعني وتفهمنيوياما استحملتني وجيت على نفسك عشاني. أتمنى تكون مسامحني عن أي لحظة تعبتك فيها، ويارب يقدرني وأعمل خير كتير يزود ميزان حسناتك".

كما علقت على حلول الذكرى الثانية لوفاته وكتبت: "زي النهاردة من سنتين. توفي أعظم راجل في حياتي... بحاول أحقق حلمك، كملت بالجامعة اللي كنت عاوزها ليا وبشتغل في الحاجة اللي بتحبها وبحبها زي ما طلبت مني. ويارب أحقق حلمك وأكبر بشغلي واجتهد. بس كل حاجة كانت هتبقى أحسن لو أنت موجود".

ومنذ أشهر قليلة وجهت إليه رسالة جديدة جاء فيها: "تعالى شوف بغيابك تعبانة إزاي. أتمنى أشوفك واشتكيلك. أحس بالأمان والحب اللي كنت حاسة بيه وانت موجود تحميني من كل اللي بيأذينيوأسند عليك من اللي عايز يوقعني. أنا تعبت من بعدك".

كما تذكرت يوم ميلاده في نوفبمر الماضي وكتبت تعليقاً على صورة له: "وحشتني أوي النهارده عيد ميلادك الله يرحمك تالت عيد ميلاد ليك وانت مش معايا... محتاجة أحضنك أوي وأحكيلك ع كل اللي بيحصلي.أنا تعبت أوي في الدنيا من غيرك ودايماً فكراك ودايماً محتجالك".

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"