الارشيف / منوعات

شجرة عمرها 150 عام تتحول الى نافورة مياه كل شتاء

Advertisements

أثار مقطع فيديو لشجرة توت معمرة في قرية صغيرة في الجبل الأسود، دهشة الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تتدفق المياه من جذع الشجرة وكأنها نافورة.

وتقع هذه الشجرة في قرية "دينوسا" في دولة الجبل الاسود الأوروبية، وتثير دهشة الكثيرين مع قدوم كل شتاء، حيث يكونو على موعد مع الظاهرة التي وصفت بالغريبة جدا.

ولا تتدفق المياه عادة من الأشجار التي لا تزال حية، لكن هذه الظاهرة على الأقل لها تفسير معقول تماما.

وتحتوي المروج، التي تنمو فيها شجرة التوت التي تتحول مع كل شتاء إلى نافورة، على العديد من الينابيع الجوفية التي تغمرها الأمطار الغزيرة.

وبسبب ضغط المياه داخل هذه الينابيع، تضخها مجددا إلى أعلى. وفي حال كان يعلو الينبوع شجرة قديمة، فإنها على الأرجح ستكون مجوفة من الداخل.

Advertisements

ويتسبب هذا التلاقي النادر بين ضخ المياه وتوفر شجرة مجوفة في سريان المياه داخل الشجرة حتى يصل إلى أعلى نقطة فيها قبل أن يندفع مجددا مشكلا نافورة نادرة الشكل.

وقال أحد سكان القرية إن هذه الظاهرة تحدث منذ نحو 25 عاما، مرجحا أن يكون عمر الشجرة النافورة 150 عاما تقريبا، وأكد أن الناس يتقاطرون من كل مكان لرؤية تلك الشجرة، بحسب سكاي نيوز.

وتوجد الظاهرة نفسها بمدينة توهالا في إستونيا، حيث تتدفق المياه من خلال بئر قديم يسمى "بئر الساحرة"، إلا أن كثيرا من السكان المحليين يعزون الظاهرة إلى "أساطير سحرية"، رغم أنها طبيعية.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا