الارشيف / اخبار الرياضه

صلاح يغوص في عالم توت عنخ آمون قبل صخب البريميرليج

Advertisements

محمد اسماعيل - القاهرة - كتب - عبد القادر سعيد:

قبل ساعات من انطلاق بطولة الممتاز، نشر محمد صلاح لاعب العام في إنجلترا الموسم الماضي، صورة لأحدث كتاب يقرأه على حسابه الرسمي على موقع "انستجرام"، الملك الذهبي.

محمد صلاح كان قد نشر صورة لترجمة سليم حسن عالم المصريات لكتاب فجر الضمير الذي كتبه جيمس هنري برستيد، وبعدها نشر صورة أخرى لكتاب فن اللامبالاة لمارك مانسون.

وفي ليلة البريميرليج، قبل ساعات قليلة من افتتاح الدوري الأقوى في العالم، نشر صلاح صورة لكتاب أخر يتحدث عن الحضارة المصرية القديمة، وهو كتاب الملك الذهبي الذي كتبه عالم المصريات زاهي حواس وزير الآثار الأسبق.

عن الكتاب

Advertisements

يحكي عنوان وغلاف الكتاب موضوعه، خاصة مع الجملة التعريفية التي وضعها الناشر أسفل عنوان الكتاب حيث كتب "عالم توت عنخ آمون"، ذلك الملك المصري الذي أثار الجدل بعد آلاف السنين من وفاته.

وتعود شهرة توت عنخ آمون لظروف اكتشاف مقبرته في وادي الملوك بجنوب مصر، وليس لإنجازات قام بها في حياته أو حروب خاضها كأجداده العظماء أمثال سقنن رع وكامس وأحمس، أو الإمبراطور العظيم تحتمس الثالث، والملك الخالد رمسيس الثاني.

توت عنح آمون حكم مصر وقت أن كان طفلاً في التاسعة من عمره لكنه توفى بعد تسع سنوات على الأرجح، ولم يستدل على سبب الوفاة حتى الآن مع وجود تكهنات ناتجة عن أبحاث بأنه تعرض للقتل، لكن هناك أبحاث أخرى نفت هذه الفرضية، ليظل البحث جارياً.

عالم توت عنخ آمون الذي يغوص فيه محمد صلاح مليء بالإثارة والغموض، فقد ارتبطت أسطورة "لعنة الفراعنة" باكتشاف مقبرة الملك المصري عام 1922 على يد البريطاني هاورد كارتر، بسبب موت أغلب من وطأت أقدامهم المقبرة بعد فترة قصيرة من الاكتشاف، ولوجود جملة "سيضرب الموت بجناحيه من يعكر صفو الملك" على جدران المقبرة، لكنها فرضية تم دحضها بأبحاث علمية وأدلة منطقية.

وأثناء رحلة صلاح في عالم توت في كتاب زاهي الذي يتحدث أيضاً عن والده الملك الحالم إخناتون صاحب قصة التوحيد الشهيرة، يستعد لضربة البداية في البريميرليج في مواجهة صعبة مع ويستهام في أنفيلد، ذلك الملعب الذي ينتظر الملك المصري ليتغنى باسمه بعد أول هدف في الموسم الجديد.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر صلاح يغوص في عالم توت عنخ آمون قبل صخب البريميرليج لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على مصراوى وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا