الارشيف / اخبار الخليج / اخبار قطر

500 مشارك في مؤتمر أبحاث الرعاية الأولية

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

كتب- عبدالمجيد حمدي:

أكدت الدكتورة مريم عبدالملك المدير العام لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية إن مؤتمر الأبحاث الرابع لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية من المؤتمرات المهمة نظرًا لحجم الأبحاث التي يناقشها إضافة إلى حجم المشاركين، لافتة إلى أن المؤتمر اختار هذا العام موضوع “التدخلات الوقائية” كموضوع أساسي للمؤتمر.

وقالت في كلمتها خلال افتتاح المؤتمر الذي يختتم أعماله اليوم إن اختيار موضوع التدخلات الوقائية يعكس اعتراف المؤسسة بتأثر ظهور الأمراض المزمنة كأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسرطان وغيرها بعوامل قابلة للتعديل في بيئة يمكن أن تكون متغيرة في قطر وعلى مستوى العالم.

ولفتت إلى أن وضع الرعاية الأولية في قطر ودور مؤسسة الرعاية الصحية الأولية كمزود رائد للرعاية الأولية يجعلها المؤسسة الأنسب لدعم وتعزيز بحوث تعزيز المعافاة وتخفيف فرص الإصابات بالأمراض بطريقة مستدامة من أجل الصالح العام.

وأشارت إلى أن المؤتمر يحظى بأهمية كبيرة باعتباره منصة لتبادل المعارف، وتسهيل المناقشات حول أفضل الممارسات، فضلاً عن دعم إرث قطر في تعزيز تنمية الصحة والمعافاة موضحة أن موظفي مؤسسة الرعاية الصحية الأولية يسعوا جاهدين كل يوم لتقديم خدمات الرعاية الصحية المتميزة للمواطنين والمقيمين في قطر، وأن مثل هذه التجمعات توفر لهم فرصة للتفكير في عملهم وبطرق رعاية جديدة.

وتابعت: إن مثل هذه المؤتمرات تعد فرصة قيمة لعلماء البحوث والمتخصصين في هذا المجال بالإضافة إلى صناع القرار لتبادل المعارف والخبرات علماً أن البحث والتطوير في المجال الطبي يشهد نجاحًا أكبر في الدول التي تتمكن من تطوير مواردها البشرية واستقطاب الكفاءات العالمية ويمكن للمؤتمرات أن تشكل نقطة الانطلاق.

وكانت مؤسسة الرعاية الصحية الأولية قد افتتحت أعمال مؤتمر البحث العلمي الرابع، صباح أمس، بحضور 500 مشاركًا محليًا وخليجيًا ودوليًا، والذي يناقش “تعزيز الإجراءات الوقائية وتحسين جودة الخدمات”، حيث يعتبر – المؤتمر- امتدادًا للمؤتمرات العلمية الماضية، التي ركزت على تعزيز أبحاث الرعاية الأولية من أجل نتائج صحية أفضل ضمن إطار رؤية قطر 2030، والاستراتيجية الصحية الوطنية 2018-2022.

وقال الدكتور الشيخ محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة إن دولة قطر من الدول التي لها السبق في التركيز على الوقاية وعلى جودة الخدمات الصحية المقدمة، لافتاً إلى أن المؤتمر من المؤتمرات التي تبني جسور تواصل مع كافة أذرع الرعاية الصحية في الدولة المتمثلة بوزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية للعمل على تشجيع الجانب الوقائي واكتشاف المشاكل الصحية في الدولة منذ بدايتها لاجتثاثها من جذورها، وتقليل عدد الحالات التي تزور المستشفيات.

وأوضح أن البحوث التي يدعمها صندوق قطر للبحث العلمي تركز على الأبحاث التي تعزز الوقاية وتدفع نحو الاستثمار بها ما يعود بالنفع على المواطنين والمقيمين، وبالتالي تقليل عدد أيام وساعات الزيارات التي يسجلها المراجعون للمستشفيات عن طريق وقاية حكيمة وتوعية صحية وتمكين الفرد للعناية بنفسه.

                   

Advertisements

         د. حمدة قطبة: 33 بحثاً علمياً تناقش الأمراض الأكثر شيوعاً في الدولة

 

قالت الدكتورة حمدة قطبة مدير إدارة البحوث الإكلينيكية في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية ورئيس اللجنة العلمية لمؤتمر البحث العلمي الرابع إن المؤتمر يحتضن حوالي 500 مشارك من قطر ومن خارج قطر ويتضمن 20 محاضرة، و5 جلسات نقاشية، و3 ورش عمل فضلاً عن أوراق عمل بحثية إلى جانب 33 أطروحة لبحث علمي مقدم من عدد من الجهات العالمية والمحلية التي تناقش الأمراض والمشاكل الأكثر شيوعاً في الدولة، ومن بينها 7 أوراق بحثية من أطباء بمؤسسة الرعاية الصحية، كما أن المؤتمر يسجل 12.75 نقطة للمشاركين فى إطار التعليم الطبي المستمر.

وأضافت أن الأوراق البحثية مختلفة ومتنوعة فهناك أوراق تتحدث عن التدقيق الإكلينيكي في العيادات والأمراض غير الانتقالية في الدولة ومشاكلها والأمراض الانتقالية وآلية التبليغ عنها وتحولها من التبليغ اليدوي إلى التبليغ الإليكتروني إلى جانب تناول جودة الخدمات.

                 

د. عبدالجليل عبداللطيف: أبحاث علمية لتطوير الخدمات الصحية

 

قال الدكتور عبدالجليل عبداللطيف أخصائي أبحاث بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية إن المؤتمر يعقد للمرة الرابعة على التوالي ويحمل شعار تعزيز الصحة الوقائية وتحسين جودة الرعاية الصحية لافتاً إلى أن المؤتمر يركز على زيادة التوعية بشأن البحث العلمي وأهميته فى تطوير الخدمة المقدمة بالمؤسسة بشكل خاص وفي القطاع الصحي بشكل عام بالإضافة إلى تشجيع الكوادر على استخدام النتائج البحثية في اتخاذ القرارات بصورة قائمة على نتائج مثبتة علميًا.

ولفت إلى أن المؤتمر ناقش حوالى 33 بحثاً وبعضها يتداخل مع بعض التخصصات ما يجعل عدد الأبحاث يصل إلى أكثر من 50 ورقة بحثية بالإضافة إلى 20 محاضرة علمية حيث تنوعت هذه الأبحاث لتشمل عددًا من الفئات والتخصصات المحددة مثل صحة الأطفال والأمراض الانتقالية والأمراض غير الانتقالية و السمنة والقلب وغيرها مشيرًا إلى أن كل هذه الأبحاث من المؤكد أنه يتم تطبيقها من خلال إدارات التدقيق وتطوير المعايير التي يتم العمل وفقها بشكل مستمر في علاج الأمراض المختلفة اعتماد على نتائج هذه الأبحاث.           

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر 500 مشارك في مؤتمر أبحاث الرعاية الأولية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الراية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements