الارشيف / اخبار الخليج / اخبار قطر

بدء تطوير مستشفى الطب النفسي يناير المقبل

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements

كتب - عبدالمجيد حمدي:

كشفت الدكتورة سهيلة غلوم استشاري أول الطب النفسي رئيس مؤتمر قطر الدولي للصحة النفسية، عن مشروع لتطوير وتوسعة مستشفى الطب النفسي الحالى بمؤسسة حمد الطبية، لافتة إلى أن أعمال البناء والتوسعة سوف تبدأ في يناير المقبل وذلك بهدف الارتقاء بنوعية الخدمات التي يقدمها المستشفى للمراجعين والمرضى الداخليين بحيث يكون المستشفى على طراز عالمي بعد أعمال التطوير والتوسعة. وقالت في مؤتمر صحفي أمس إن الطاقة الاستيعابية للمستشفى بعد تنفيذ هذه التوسعة سوف تصل إلى سعة 100 سرير في غرف منفصلة وكل غرفة تطل على حديقة سيتم إنشاؤها أيضا بحيث يكون المبنى الجديد ذا بيئة ومناخ أكثر هدوءا وخصوصية. وأضافت: إن مستشفى الطب النفسي يأخذ بعين الاعتبار كافة الملاحظات والتوصيات التي تقدم له من قبل الجهات الحكومية وشبه الحكومية ومن قبل الأفراد بهدف تحسين جودة الخدمات، لافتة إلى أن هناك نية لإنشاء مستشفى آخر للطب النفسي تابع للقطاع الخاص وسوف يسهم في تقديم رعاية صحية نفسية إلى جانب الخدمات التي تتيحها الدولة. ولفتت إلى استضافة دولة قطر للمؤتمر الدولي السابع للصحة النفسية، الذي سيعقد من 6-8 ديسمبر القادم بحضور مشاركين من دول الإقليم فضلا عن أوروبا وأمريكا، لمناقشة موضوعات مختلفة تتعلق بالطب النفسي.

وأوضحت أن الحالات التي يتلقاها قسم الطب النفسي لا تعكس حجم الحالات في المجتمع القطري، على اعتبار أن الاكتئاب والقلق من أكثر الأمراض شيوعا في المجتمع وتصل نسبة الإصابة به 17.8%، إلى جانب الوسواس القهري، الرهاب الاجتماعي، أما الحالات التي تصل إلى العيادات الخارجية في مستشفى الطب النفسي هي حالات الفصام والتي تصل نسبته على مستوى العالم 1%، وحالات الضغط النفسي، ونحن نقدم خدمات الطب النفسي للأطفال، وخدمات الطب النفسي للبالغين، وخدمات الطب النفسي للمسنين، حيث إن خدمات الطب النفسي للأطفال والمسنين تقدم من خلال مجمع معيذر

استقبال 150 حالة يومياً في حمد والوكرة والخور

 

تابعت د. سهيلة: إن مستشفى الطب النفسي يستقبل يوميا ما يقرب من 150 مراجعا، لافتة إلى أنَّ توفير الخدمات لا يقتصر على مستشفى الطب النفسي فقط بل إن هناك عيادات تقدم خدمات رعاية نفسية في مستشفى الوكرة ومستشفى الخور إلى جانب عدد من العيادات في مستشفى حمد العام، كما أن المراكز الصحية التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية باتت تقدم خدمات رعاية طبية لعلاج الحالات النفسية البسيطة والمتوسطة، أما الحالات المعقدة فيتم تحويلها لمستشفى الطب النفسي.

د. وسام سميدي: مشروع لتقليص تباعد المواعيد الطبية

 

قال الدكتور وسام سميدي مساعد المدير التنفيذي لسلامة المرضى في مستشفى الطب النفسي إنه تم مؤخرا تنفيذ مشروع يتعلق بتقليص فترة تباعد المواعيد للتسهيل على المرضى، وبالفعل استطعنا خلال الستة أشهر الماضية تحقيق نجاح ملحوظ في هذا الأمر حيث أصبح بإمكان المراجع أن يتحصل على موعد في مدة لا تزيد على 6 أسابيع موضحا أنه سيتم العمل على استكمال المشروع للتغلب على تباعد المواعيد.

وأوضح أنه لابد من العمل على زيادة الوعي حول الأمراض النفسية وضرورة طلب العلاج من المتخصصين وعدم إخفاء حالاتهم عن الآخرين حتى يمكن التخلص من هذه المشكلة التي يمكن علاجها بسهولة في حال تم تشخيصها سريعا.

هدى عبدالسلام: معاينة الحالات الصعبة خلال أسبوعين

بينت السيدة هدى عبد السلام مدير التمريض بالصحة النفسية أن أغلب الحالات المعقدة والصعبة تتم معاينتها خلال أسبوعين من التحويل على أكثر تقدير حيث إن أغلب الحالات تخضع للتصنيف لتقييم الحالة، ومدى أولويتها في تسجيل موعد.

وتابعت: إن توفير خدمات الصحة النفسية في المراكز الصحية ساهم بشكل كبير في العمل على راحة المراجعين من خلال سرعة الفحص والحصول على العلاج خاصة في الحالات البسيطة والمتوسطة، فضلا عن وجود عيادات متخصصة في مستشفى الوكرة ومستشفى الخور، وكلها مجتمعة تقوم بدورها، لذلك فإن الحالات التي تتأخر في غالب الأمر هي حالات لم تصنف عاجلة.

Advertisements

77 سريراً الطاقة الاستيعابية للمستشفى الحالي

 

أوضحت هدى عبد السلام أن الطاقة الاستيعابية للقسم الداخلي في مستشفى الطب النفسي حاليا تصل إلى 77 سريرا للأمراض النفسية غير المزمنة، إلى جانب 19 سريرا للأمراض المزمنة وهذه الحالات عادة ما تحول إلى مجمع معيذر.

وحول قلة عدد الأسرة مقارنة بعدد الحالات المحولة والتي تراجع مستشفى الطب النفسي، قالت إن الهدف هو تطبيق مفهوم الرعاية المجتمعية أي أن يعالج مريض المرض النفسي بين مجتمعه وأقرانه أما الحالات التي يتم تنويمها فهي حالات مزمنة لابد من السيطرة عليها حتى لا تتضاعف الحالة، أو أنها تكون لحالات تشكل خطرا على نفسها وعلى المحيطين لذا يتم اختيار الحالات بدقة متناهية.

400 تحويل لحالات جديدة شهرياً في قسم الطب النفسي

 

وفيما يتعلق بعدد التحويلات ونوعية الحالات قالت الدكتورة غلوم إن المستشفى يستقبل شهريا 400 تحويل جديد من المراكز الصحية وعيادات مؤسسة حمد الطبية، والأخصائيين النفسيين في جامعات مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع وجامعة قطر، إلى جانب المدارس في القطاعين الحكومي والخاص.

ولفتت إلى أن من أكبر التحديات التي تواجه المرض النفسي هي الوصمة وهي من الأمور الشائعة ليس على مستوى المنطقة بل أيضا في الدول الأوروبية وأمريكا، إلا أن الوصمة قد تكون في المجتمعات العربية أكثر لأسباب، منها نقص الوعي بين فئات المجتمع، موضحة أهمية إيصال المعلومات الصحيحة للإعلام مما يجعل المجتمع أكثر تقبلاً لهذا النوع من الأمراض وبالتالي تقبل العلاج.

أخصائيو علاج وظائفي بجميع اللغات

 

قال السيد حسين أبو هزاع أخصائي علاج وظائفي وإعادة التأهيل مختص في الطب النفسي إن خدمة العلاج الوظائفي تتركز بشكل رئيسي على المرضى الداخليين وتأهيلهم من خلال العلاج الوظائفي والتأهيلي، بالإضافة إلى مرضى العيادات الخارجية الذين يحتاجون لمتابعة من حين لآخر لبعض المشاكل الصحية التي يعانون منها لافتا إلى وجود أخصائيين يجيدون الكثير من اللغات كالإنجليزية والهندية والأوردو لتسهيل التعامل مع المرضى، كما يوجد تواصل مباشر مع السفارات لتوفير مترجمين للمراجعين كاللغة الصينية على سبيل المثال لا الحصر.

5 آلاف وصفة طبية شهرياً

 

قالت الدكتورة نورية الخزاعي مدير الصيدلة في خدمات الصحة النفسية مستشفى الطب النفسي إن صيدلية العيادات الخارجية تقدم خدماتها لما يقل عن 100 مريض كما يتم صرف 5000 وصفة شهريا حيث يتم تقديم التثقيف الدوائي للمريض، وكيفية العلاج للحد من حدوث الأعراض الجانبية، أما الصيدلية السريرية فتخدم 80 مريضا في المبنى الرئيسي ومعيذر، ويتم من خلالها استخدام النظام الإلكتروني للتقليل من الأخطاء الطبية، فضلا عن الصيدلاني الإكلينيكي الذي يضع الخطة العلاجية مع الفريق المعالج بحيث يتأكد من مدى نجاعة الأدوية في كل حالة على حدة، لافتة إلى التعليم الصيدلاني الذي يهدف إلى عقد الدورات لمواكبة الأسس العلمية والبراهين الحديثة لتطوير مهارات الصيادلة، لافتة إلى أنَّه يخدم الصيدلية 20 صيدلانيا ومساعدا صيدلانيا.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بدء تطوير مستشفى الطب النفسي يناير المقبل لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الراية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements