الارشيف / اخبار الخليج

يعني نحرق مرتباتنا!!.. بقلم محمد عبد الماجد

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

شهاب محمد - الخرطوم - الخليج 365:

(1)
> بعد أن ظل يطارد (مرتبه) من اجل الحصول عليه ، من صراف آلي لصراف آلي ، قرأ في إحدى الصحف ان الحكومة قررت ان تعوّض تجار ام درمان بعد احتراق أموالهم وممتلكاتهم في سوق ام درمان.
> الرجل قال : (يعني نحرق مرتباتنا ، عشان نطلع لينا بتعويضات لها ، كي نضمن صرفها من قبل الحكومة).
(2)
> يرغب رب اسرة في توظيف 3 أشخاص بمرتبات مجزيّة من أجل التناوب في الوقوف في الصفوف.
> وذلك من خلال ورديات نهارية وليلية للوقوف في الصف.
> شاب عمره لا يزيد عن 20 عاما للوقوف في صف العيش…يشترط حصوله على شهادة نجاح في امتحانات الشهادة السودانية.
> شاب عمره 35 عاما للوقوف في صف الصراف الآلي…يشترط حصوله على شهادة جامعية.
> رجل عمره 40 عاماً للوقوف في صف البنزين…يشترط حصوله على شهادة خبرة.
(3)
> تخرج من جامعة الخرطوم كلية الهندسة قبل 25 عاما.
> عمل في الخارج في كبرى الشركات لمدة 21 عاما.
> حاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة الكهربائية.
> يجيد 4 لغات إجادة تامة.
> كل هذه الخبرات والشهادات استفاد منها السودان في جعل صاحبها يقف في الصف لمدة 3 ساعات يومياً.
> هل تحتاج الصفوف لكل هذه الشهادات؟.
(4)
> الأعزاء في قناة النيل الأزرق.
> ارجوكم في ظل هذه الظروف لا تفكروا في إنتاج برنامج (أغاني وأغاني).
> فليكن إلغاء برنامج (اغاني واغاني) ، على طريقة إلغاء مهرجانات التسوق والسياحة في الولايات.
(5)
> لا أدري لماذا في السودان يطلقون عليها هيئة (الطيران).
> فسقوطها في السودان أكثر من طيرانها.
> لا يعقل ان تعمل الطيارات في السودان حتى وقتنا هذا بعقلية عباس بن فرناس.
(6)
> الحكومة تعمل بمبدأ (امتداد الصفوف لا يفسد للود قضية).
(7)
> الارتفاع الذي حدث في اسعار البصل في الفترة الأخيرة ، وزارة المالية لا علاقة له بها.
(8)
> بعد ان بلغ الدولار المرحلة السبعينية …فان الجنيه السوداني في وجود ورونالدو ونيمار ومحمد صلاح لن يستطيع على (ريمونتادا) تعيده حتى الى (الخمسين).
> نحن فقدنا الأمل في (الجنيه).
> وفقدنا الأمل في (الشيك).
(9)
> لحل الأزمة الاقتصادية الحالية :
> الشعب السوداني كله يركب في طائرة واحدة ، ويقوم برحلة جوية!!.
(10)
> سمعنا عن قطع أراضي بالأقساط المريحة.
> وسمعنا عن أجهزة كهربائية بالأقساط المريحة.
> وسمعنا عن سلفية من البنوك ترد بالأقساط المريحة.
> لكن (مرتبات) بالأقساط المريحة – هذا لا يحدث إلّا الآن.
> وليتها كانت أقساط مريحة!!.
(11)
> في الوقت الذي دعت فيه المعارضة السودانية الشعب السوداني للخروج للشارع ، جلست في مفاوضات مع الحكومة في فنادق أديس ابابا.
(12)
> حتى الموت أصبح غاليا.
> في ظل كل تلك الحوادث والاحتراقات والسقوط للطائرات السودانية ، هناك ارتفاع جنوني في أسعار تذاكر الطيران.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر يعني نحرق مرتباتنا!!.. بقلم محمد عبد الماجد لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السودان اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا