الارشيف / اخبار الخليج

بالصور| "عذراء الزيتون" كاملة العدد.. و"الصليب" تأشيرة الدخول

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements
دبي - بواسطة محمد فارس © متوفر بواسطة Future for Publishing, Distributing & Press

"أمدح فى البتول وأشرح عنها وأقول أنت أصل الأصول يا مريم يا جوهر مكنون".. مديح تراثي لا تزال "أم نادي"، المرأة السبعينية، ترنمه في طريقها من بني سويف لكنيسة السيدة العذراء مريم في الزيتون، للاحتفال بعيدها في الكنيسة التي بوركت بظهور سيدتها قبل خمسين عاما.

"بحضر عيد العدرا هنا بقالي 15 سنة كنت نادراها لابن ابني"، كانت أم نادي تتشفع بالعذراء مريم لتحبل زوجة ابنها لتأخرها عامين دون إنجاب بعد الزواج ومنذ ولادة حفيدها الأول أصبحت زائرة دائمة لـ"كنيسة الزيتون".

قبل نصف قرن شهد العالم ظهور السيدة العذراء مريم فوق قبة كنيسة الزيتون، وبعد شهر من التكرار، أصدر البابا كيرلس السادس بيانا، لتأكيد الحدث التي استمر أكثر من عامين في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر وذاع صيته في كافة أنحاء العالم.

مدائح وصلوات وكنيسة منصوبة وزوار من كل صوب وتشديدات أمنية، أما بطاقة الدخول "صلبيك" فعليك إظهار علامة الصليب بيدك ليسمح لك بالدخول، بعد أن تمر من بوابة أمنية سبقها شارع طويل محوط بطوق أمني وحواجز تنظيمية، وداخل الكنيسة يظهر دور شباب الكشافة ينظمون ويتعاملون مع الزحام والمواقف حتى لا يفقد اليوم فرحته.

مينا صابر، رئيس قطاع بفريق الكشافة في كنيسة العذراء بالزيتون، يقول، "مهمتنا حفظ النظام داخل الكنيسة للتفريق بين أماكن الرجال والسيدات داخلها وتنظيم الطرق أثناء الصلاة"، ويؤكد أنهم مسؤولون عن تنظيم الكنيسة فقط ولكن "الحوش" والدخول والخروج ينظمه الأمن.

Advertisements
© متوفر بواسطة Future for Publishing, Distributing & Press

ويشير مينا إلى أن فريق الكشافة في الكنيسة يتدرب طوال العام، ويحصل على دورات تدريبية في الإسعافات الأولية ومهارات التواصل وقراءة لغة الجسد وكيفية التعامل مع أنواع البشر المختلفة، أما في المواسم فهناك تعليمات بحفظ الهدوء وضبط النفس نظرا لتعاملهم مع كل أطياف المجتمع، "في عيد العدرا بيجلنا الناس من كل مكان في مصر ولازم الفريق يعرف يتعامل مع كل أنواع المواقف اللي ممكن يتعرض لها".

اليوم هو ختام 15 يوما من الاحتفالات التي تصدح فيها الكنائس بالتراتيل والألحان في مديح السيدة العذراء، إذ يحتفل المسيحيون "الأرثوذكس" بعيد العذراء مريم وسط أجواء روحانية واحتفالية متكررة كل عام.

مينا ناصف شاب جامعي من شبرا يحضر مع أصدقائه للاحتفال بالعيد، "في كل سنة بنقرر نروح كنيسة نقضي فيها ليلة العيد، وجينا هنا السنة دي عشان ناخد بركة الكنيسة اللي العدرا ظهرت فيها ومعروف أنه موسم والكل بيجي هنا".

أما كريستين وصفي، التي أتت مع أسرتها من نفس المنطقة، تقول إن أسرتها تحضر الصلاة في الكنيسة الكبيرة، أما هي فخرجت لـ"المولد" للاحتفال بالعذراء مع صديقاتها، وتقول إنها حضرت جزءا كبيرا من الصلاة لكنها "لا تشعر بعيد العدرا إلا لما تشوف الكنيسة والناس وتمر على المولد"، حسب قولها.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بالصور| "عذراء الزيتون" كاملة العدد.. و"الصليب" تأشيرة الدخول لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على MSN Saudi Arabia وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا