الارشيف / فن ومشاهير

سامية الجزائري.. أداء عال في "حارس القدس" بعيدا عن الكوميديا

Advertisements

متابعة الخليج 365 - دبي - بواسطة اسيل الاحمدي - تضع الفنانة السورية القديرة سامية الجزائري نفسها اليوم أمام تحدٍ كبير تعلم علم اليقين أنها ستمتلك أدواته، وستبهر المشاهدين فيه، وهو دورها في مسلسل "حارس القدس"الذي يتناول سيرة حياة المطران إيلاريون كبوجي (1922-2017) المولود في حلب، حيث تؤدي فيه شخصية "أم جورج" والدة المطران، التي تفترق عن ابنها وتعاني من فراقه وخاصة في سنوات سجنه من قبل الاحتلال الإسرائيلي، بسبب مواقفه الرافضة للاحتلال وسياسته الداعمة للمقاومة الفلسطينية التي تسعى لتحرير القدس وإعادتها إلى أهلها.

العمل الذي يعرض على الشاشات بتوقيع المخرج باسل الخطيب وتأليف الكاتب حسن م يوسف وبطولة رشيد عساف وإيهاب شعبان وأمل عرفة ويحيى بيازي وغيرهم، استطاع أن يخرج أجمل مافي سامية الجزائري الفنانة المخضرمة.

وعلى الرغم من أنها اشتهرت بالكوميديا حتّى لقّبت سيّدتها، إلا أنها وببراعة الممثل العارف بقدراته استطاعت أن تؤسس حضورها في العمل، كما في كل أعمالها التي سبقته، فامتلكت أدوات شخصيّتها وأتقنتها، في أداء مبهر وحضور مميز ولافت.

ويبدو أنّ إجحاف المخرجين الذي عانت منه الجزائري كغيرها من المخضرمين المؤسسين للدراما السورية لسنوات طويلة، انقلب الآن إلى تقدير لابدّ أن يتجلّى في الأعمال الدرامية التي تسند إليها، والتي ترسّخ الثقة بقدراتها الفنية العالية الإبداع.

وعلى الرغم من التغييرات التي قام بها صنّاع العمل على وجهها لتبدو أكبر من عمرها من ناحية أنها والدة المطران كبوجي في سنّه الكبيرة، إلا أنّ ذلك لم يستطع أن يخفي تعابيرها الصادقة، ولم يقف حائلاً أمام تجسيدها لابتسامة الأم، ودمعتها، وحزنها على ولدها البعيد عنها.

بحضورٍ مختلف، استطاعت الجزائري أن تصنع مساحة لفنّها في "حارس القدس"، وأن تضع سنوات خبرتها ومسيرتها الحافلة في شخصية متكاملة وهي التي لم تقبل طوال مسيرتها الفنية أن تبني لنفسها كركترا خاصاً بها، كما شاهدنا لدى الكثير من أبناء جيلها، والذين لم يستطيعوا فيما بعد أن يخرجوا من قوالب هذه الكركترات التي وضعوا أنفسهم ضمن قوالبها.

Advertisements

وعلى الرّغم من أن الكوميديا هي المحطة الأهم للجزائري، إلا أنها استطاعت أن تقّدم أدوراً درامية تحفظ لها، منها دورها في مسلسل "ليالي الصالحية"، ودورها في مسلسل "أهل الراية" الشام العدية، إضافة إلى مشاركتها في حلقات من مسلسل "اسأل روحك".

ولعل الدّور الذي حفر بذاكرة المشاهدين هو "أم محمود" في يوميات "جميل وهناء"، بسبب أدائها المحترف له وروحها الكوميدية التي أبدتها من خلاله، والتي رسّخت احترافها لدى الجميع.

ويُعرض الممثلة القديرة سامية الجزائري عمل ثانٍ هو مسلسل "فتنة زمانها"، وهو مسلسل كوميدي سوري عربي مشترك صور عام 2015 في عدة دول عربية، سيناريو وإخراج عماد سيف الدين وبطولة كل من سامية الجزائري وحسام تحسين بك وأحمد الأحمد ومديحة كنيفاتي واللبنانية مادلين طبر والممثل المصري أحمد راتب.

ويعود آخر عمل صورته الجزائري في سوريا إلى عام 2015 وهو مسلسل "دامسكو"، علما أنها شاركت قبل عامين في الجزء الرابع من مسلسل "جيران" الذي صور في الإمارات العربية المتحدة.

أما مشاركاتها خلال سنوات الحرب فهي قليلة نستطيع عدّها على أصابع اليد، منها "زنود الست" و"فتنة زمانها" و"سيت كاز".

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر سامية الجزائري.. أداء عال في "حارس القدس" بعيدا عن الكوميديا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على فوشيا وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا