الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

إخوان الشرعية يستحضرون تجربة قطر في صنع إنتصارات إعلامية وهمية .. تقرير

Advertisements

أثبتت الأحداث التي شهدتها العاصمة عدن، على العلاقة الوطيدة التي تربط إخوان الشرعية بدولة قطر، المعروف بعدائها للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية ودولة الإمارات العربية المتحدة . 

وحضيت تحركات قوات الإصلاح التي قال نائب رئيس الوزراء، وزير الداخلية، أحمد الميسري، أنها تتبع الشرعية، اليوم في عدن، بدعم غير مسبوق من قناة الجزيرة القطرية ومنصات النشطاء الموالين لقطر، في حين تعادي هذه المنصات تحركات الشرعية ضد ميليشيا الحوثي الإنقلابية في باقي المحافظات .

فالإصلاح والميسري، إستطاعوا خلال الساعات الماضية من صنع إنتصارات وهمية لم تكن موجودة على منصات التواصل الإجتماعي وصفحات مسؤولي الشرعية ونشطاء الإخوان الموالون لقطر .

وإعتقد الناس لبعض الوقت ولكثافة الشائعات التي بثتها تلك الصفحات، أن أن عدن فعلاً سقطت بيد القوات القادمة من أبين، خاصة وأن هذه الشائعات كانت من نوع أخر كونها مرفقة بمقاطع فيديو لم يكلف أحد نفسه للبحث عن حقيقتها بإعتبارها دليل دامغ على حقيقة ما يروج له .

ويشير الصحفي، ماجد الدبواني، إلى أن هذه الشائعات شبيهة بالشائعات التي روجت لها دولة قطر خلال أحداث ليبيا في العام 2011م وصنعت إنتصاراً وهمياً لعناصرها في طرابلس تسبب بسقوط المدينة نفسها بعد إنهيار معنويات الجنود الذين كانوا يقاتلون في مصراتة أخر معاقل الجماعات الإرهابية .

ويؤكد الدبواني، لـ(اليمن العربي) أن هذه الشائعات كانت السلاح الوحيد المتبقي للإخوان من أجل تحقيق نصراً وهمياً يحفظ لهم ماء وجههم بعد الإنتكاسات والهزائم المتكررة التي تكبدتها على يد قوات المجلس الإنتقالي الجنوبي والحزام الأمني .

ويضيف الدبواني، أن ثبات وثقة المجلس الإنتقالي الجنوبي جنب المحافظة سقوطاً وهمياً كان سيتبعه سقوطاً حقيقياً .. لافتاً إلى أن الإصلاح إستخدم الأن أخر ورقة كان يلعب بها وهي ورقة الإعلام ولا يمكنه بعد الآن تحقيق أي إنتصارات في عدن .

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"