اخبار الخليج / اخبار اليمن

“الفتاة السعودية” تكشف تفاصيل هروبها وتروي للشرطة أسرار 3 شهور من الغياب (القصة الكاملة)

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن “الفتاة ” تكشف تفاصيل هروبها وتروي للشرطة أسرار 3 شهور من الغياب (القصة الكاملة) والان مع التفاصيل

عدن - ياسمين التهامي - كشفت مصادر أن الجهات الأمنية بمنطقة جازان تمكنت أول من أمس الأحد، من العثور على الفتاة السعودية المتغيبة عن ذويها منذ ثلاثة أشهر تقريباً، بعد التعرف على مكانها وتفاصيل مغادرتها بيت أهلها. ووُجدت الفتاة التي تبلغ من العمر حوالي 25 عاماً، لدى مواطن يسكن بمدينة جازان، فتم إلقاء القبض عليهما، قبل تسليمها لذويها، مع إيداع من ساعدها على الهرب إلى التوقيف بعدة تهم. وتوصلت الجهات الأمنية إلى أسرار اختفاء الفتاة، بعدما حصلت على معلومات تفصيلية عن منزل تقيم به في مدينة جازان يعود لمواطن يعمل بأحد القطاعات الحكومية بمدينة الجبيل.

ووفقًا لصحيفة “عاجل”، ، كشفت التحقيقات التي أجرتها الشرطة مع الفتاة، أنها سافرت مع المواطن أكثر من مرة إلى مدينة الجبيل بعد هروبها من ذويها في شهر رمضان الماضي، قبل أن يعيدها مؤخرًا إلى جازان، حيث أخفاها في منزل يعود إلى أسرته، وهو ما أكده المواطن في نفس التحقيقات. واتضح من خلال مجريات التحقيق أن الفتاة كانت متزوجة ولكن زوجها طلقها فور علمه بهروبها من منزل أسرتها بتاريخ 17 رمضان الماضي، وفق المصادر. وفيما تم تسليم الفتاة إلى ذويها بعد اتخاذ الإجراءات النظامية بحقها، أودع المواطن بقسم التوقيف بمركز الشرطة لعرضه لاحقاً على الجهات المختصة. وأوضحت مصادر أن المواطن موقوف حاليًا على ذمة قضايا لها علاقة بمساعدة الفتاة على الهروب من ذويها والتستر عليها وإيوائها والسفر بها عدة مرات للمنطقة الشرقية وإخفائها.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر “الفتاة السعودية” تكشف تفاصيل هروبها وتروي للشرطة أسرار 3 شهور من الغياب (القصة الكاملة) لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليمن السعيد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا