الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

”أرملة صنعانيه” تستوقف عربة حوثية في قلب العاصمة صنعاء وتطالب المقاتلين بهذا الطلب الجريء !؟

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن ”أرملة صنعانيه” تستوقف عربة حوثية في قلب العاصمة صنعاء وتطالب المقاتلين بهذا الطلب الجريء !؟ والان مع التفاصيل

عدن - ياسمين التهامي - استوقفت أرملة ثلاثينية صنعانيه قُتل زوجها مع ميليشيا الحوثي في إحدى الجبهات، عربة عسكرية تقل مقاتلين حوثيين في محافظة صنعاء وطلبت منهم وبجرأة وبدون خوف عدم الذهاب إلى جبهات القتال حتى لا يقع مصير زوجاتهم وأولادهم نفس المصير الذي تعاني منه .

وقال شهود عيا،ن للمشهد اليمني،  اليوم الأحد  أن الأرملة أوقفت السيارة التي تقل المقاتلين الحوثيين في إحدى النقاط الأمنية في محافظة صنعاء جنوب العاصمة، و اخبرتهم أن المليشيا تتنصل عن الوفاء بالتزاماتها تجاه قتلاهم ولا تقوم بدفع مرتباتهم عدى نصف راتب كل ثلاثة شهور والذي لا يكفي لشراء كيس من القمح .

 

 

 

Advertisements

وقالت الأرملة لقد وعدنا الصماط ثم المشاط بدفع مرتبات من قتلوا معاهم لكنهم يتنصلوا عن ذلك ومتحججين ان رزقنا في السماء بينما مقاتليهم فقدوا أرواحهم بعد دعوة زعيم المليشيا بأن الشعب اليمني لا يقوى على دفع أربعة آلاف ريال سعر الدبه البترول بعد رفعها من قبل الرئيس هادي بينما كان يقوم بدفع المرتبات .

وأضافت ساخرة ألم يكن رزقنا في السماء في عهد هادي يا عبد الملك الحوثي استحي على نفسك وادفع مرتبات من قتلوا معاكم .

وأكدت للمقاتلين الحوثيين أن المليشيا تدفع الآن مرتبات لمن في الجبهات ولأ سر المرابطين  لأنهم في حاجتهم لكنهم حتما سيقتلون وستخرج نسائهم وأولادهم للشارع للشحت مثلنا .

وحذرت المقاتلين من تضييع اسرهم ولهم عبرة في القتلى السابقين سائلة الله ان يقتص من قيادات الحوثي وان يريهم العذاب في الدنيا والاخرة .

الجدير بالذكر ان المليشيا الحوثية لايهمها من يقتل في صفوفهم لأنها لم تخسر عليهم أي شيء في التدريب أو تلتزم بواجباتها تجاه قتلاهم لذلك تزج بمقاتليهم في حرب خاسرة  وفق كثير من المراقبين.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر ”أرملة صنعانيه” تستوقف عربة حوثية في قلب العاصمة صنعاء وتطالب المقاتلين بهذا الطلب الجريء !؟ لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليمن السعيد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا