الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

لهذه الأسباب تحب المرأة الضرب على المؤخرة!

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن لهذه الأسباب تحب المرأة الضرب على المؤخرة! والان مع التفاصيل

عدن - ياسمين التهامي - تتربى الفتاة في أي مجتمع شرقي على الانغلاق، على إنكار كل شيء وأي شيء يتعلق برغباتها أو جسدها. وهذا يخلق من المرأة الشرقية كائنًا يخاف من رغباته واحلامه، ويتنكر لها، وبالتدريج تجد الفتاة نفسها عدوة لكل مظاهر الرغبة، ولا شعوريا تنتقد هي الأخرى هذه المظاهر وتلوم نفسها لو أنها فكرت في شيء من هذا على الإطلاق.

لذلك تقضي الفتاة عمرها حبيسة لأفكارها ورغباتها التي لا تتحقق، والتي لا تعرف لها مبرر ولا سبب. ومن هذه الافكار الشهيرة جدا والتي تحرك الكثير من الفتيات والنساء.

الأساس في أي فعل متعلق بالمرأة هو الإهتمام، هذا هو ما يحرك أي امرأة ويجعلها تشعر بأنوثتها الكاملة. لكن كيف يمكن للضرب على المؤخرة يشعر المرأة بالإهتمام ؟
لأن المرأة تعلم جيدا أن أحد أهم مقومات جمالها هو جسدها وقوامها، واحد اهم عناصر جسد المرأة الذي يميزها عن الرجل هو المؤخرة، لذلك دائما ما تحب المرأة ان تشعر ببعض الاهتمام بهذا العضو الفريد عندها. ومثل ذلك حب النساء للرقص؟ لماذا ؟ لأنها تشعر انها تستخدم جزء في جسدها يظهر جمالها وانوثتها بشكل لافت لنظر الرجل. 

المؤخرة الجميلة دائما ما تثير الرجل، هذا غريزي وهذا تعرفه كل فتاة، لذلك اذا قام زوجها بلمس مؤخرتها، مداعبتها، او ضربها بشكل مفاجئ، فإن هذا يشعرها دائما أنها مميزة.
أيضا، لأن في هذا المكان بعض اطراف الأعصاب، التي تثير المرأة بمجرد لمسها، ويشعرها أن الرجل يريد شيئا ما منها، وأنها امرأة مرغوب فيها، وهذا يحرك عاطفة الاهتمام عندها، فتشعر تلقائيا برغبة في الشعور بذلك الاهتمام والعطف والحنان من الرجل. لمس المؤخرة وضربها بشكل خفيف ومستمر، يوقظ في المرأة احاسيس مختلفة وغير تقليدية، ويجعلها تطلب المزيد دائما.

نقطة أخرى، الضرب على المؤخرة له بعد أبوي وسلطوي. لأنه يشعر المرأة بأن هناك من هو أقوى منها، يذكرها بطفولتها وبوالدها وسيطرته عليها، المرأة دائما تحب أن تشعر انها تحت السيطرة والقيود، حتى لو كانت في اقصى درجات تحررها، لكنها تحب دائما أن تشعر بالقيد الذكوري من وقت لآخر، هذا شئ غريزي يعيد للمرأة التوازن النفسي المطلوب، لذلك فهي تسعى دائما للشعور بقوة الرجل وسيطرته، وأحد مظاهر هذه السيطرة هو ايقاظ احساس الضعف عندها واحساسها بالقوة عند شريكها.

الحقيقة، ان المرأة تستمتع بانها هدف لزوجها، تستمتع بالرجل الجرئ الذي يعبث بكل تفاصيلها ويتطرق إلى كل منطقة محظورة بجرأة وتلقائية، تعشق الرجل الذي يعربد في جسدها بدون رقيب أو حسيب فقط ليشعر برجولته معها، استمتاع الرجل بتفاصيل جسد المرأة هو متعة استثنائية للمرأة لأنه يشعرها بأنها انثى تستحق الإهتمام. والضرب على المؤخرة أحد هذه الوسائل لإشعار المرأة بأهميتها وأنوثتها، وإن كان ليس هو الشكل الوحيد لذلك بالطبع.

ربما تكون الفكرة غير واضحة لجميع النساء، لكنها بالتأكيد تتضح اكثر بالخبرة والتجربةف ثمانية من كل عشرة نساء عندهن القابلية والاستعداد لتجربة اختبار انوثتهن بهذه الطريقة مع أزواجهن. لكن على الجانب الآخر، الرجل الشرقي عادة لا ينتبه لهذه التفاصيل، ولذلك فإن 5 من بين كل 10 نساء يعانين من إهمال ازواجهن لكل رغباتهن في الفراش.

كانت هذه تفاصيل خبر لهذه الأسباب تحب المرأة الضرب على المؤخرة! لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليمن السعيد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"