الارشيف / اخبار العالم

أردوغان يستعين بـ«المافيا» لقمع المعارضة التركية

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن أردوغان يستعين بـ«المافيا» لقمع المعارضة التركية والان نبدء بالتفاصيل

صعّد نظام الرئيس التركي أردوغان من تهديداته بقمع المعارضة؛ إذ استعان بما يُسمّى «زعيم المافيا» لتكميم أفواه أي معارض ينتقد السلبيات، ويكشف ما تمر به البلاد من أزمات ومشاكل أبرزها ما يتعلق بتراجع الحريات وانهيار العملة والاقتصاد.

وهدّد زعيم المافيا في تركيا علاء الدين شاكيجي، زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كيليشدار أوغلو الذي انتقد تأخر أردوغان في تطبيق الإصلاحات القضائية التي تعهّد بها.

6906357dbd.jpg

تعديلات دستورية

وأفرجت السلطات التركية عن شاكيجي في أبريل الماضي، بعد أن أمضى 16 عامًا في السجون، بتهم ترؤسه شبكة جرائم منظمة، وذلك في تعديلات دستورية جاءت للتخفيف عن السجون بسبب انتشار الفيروس.

ولم تمضِ أشهر قليلة على الإفراج عنه حتى قضت المحكمة الجنائية العليا السادسة في إسطنبول بسجنه 17 عامًا بعد إدانته في قضية محاولة قتل أحد أقاربه، ويرتبط زعيم المافيا التركية بعلاقات قوية مع حزب الحركة القومية حليف حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وشاكيجي زعيم مافيا ومنظمة إجرامية مدان في العديد من الجرائم المسلحة داخل تركيا وخارجها، أبرزها محاولة قتل الصحفي هنجال أولوج، وتنفيذ هجوم مسلح على أحد الأندية بمنطقة الفاتح بإسطنبول.

938051b188.jpg

إصلاحات وهمية

وزعم نظام أردوغان سعيه لإجراء إصلاحات قضائية، ما دفع زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كيليشدار أوغلو لمطالبة الحكومة بأن تكون صادقة وإعادة الموظفين المفصولين من الخدمة، لكن تلك الكلمات دفعت زعيم المافيا علاء الدين شاكيجي بالرد عليها عبر رسالة على حسابه بموقع «تويتر»، مكتوبة بخط يده، استخدم فيها كلمات غير لائقة بحق كيليشدار أوغلو، منها «كن عاقلًا».

وأشعلت تهديدات زعيم المافيا غضب المعارضة التركية، وقال رئيس حزب «المستقبل» المعارض أحمد داود أوغلو: هذا الأمر يستوجب ردًا رادعًا من السلطة الحاكمة، لا يمكن لأحد إهانة وتهديد زعيم المعارضة الذي يتمتع بمكانة دستورية، وهذا لا يقتصر عليه فقط بل على جميع القيادات السياسية.

وأضاف: لذلك يتوجب على الرئيس أن يعطي رسالة مفادها أنه المسؤول عن إدارة البلاد، ولا يمكن إهانة وتهديد رئيس حزب سياسي، وتركيا تواجه اليوم مشكلات لعدم إقدام أردوغان على هذه الخطوة.

وقال رئيس حزب «الديمقراطية والتقدم» باباجان: اتصلت بكمال كيليشدار أوغلو، وأكدت له إدانتنا لتهديدات الهياكل الخارجة عن القانون «في إشارة للمافيا» ودعم شريكها الحاكم، وأضاف: صمت أردوغان عن هذا الأمر، وهو الذي لا يترك في العادة أية قضية إلا ويتحدث بشأنها، أمر غير مقبول، سندافع دائمًا عن السياسة الشرعية.

cd63bf92f3.jpg

رعاية الجريمة

بدروه، قال زعيم المعارضة التركية كمال كيليشدار أوغلو خلال استقباله رئيس حزب المستقبل أحمد داود أوغلو في أنقرة: إن بلاده تحوّلت لدولة ترعى الجريمة المنظمة تحت زعامة أردوغان.

وانتقد تهديدات «زعيم المافيا التركية» قائلًا: في غياب القضاء، ومعايير الحكم والأهلية تتحوّل تركيا إلى عصابة إجرامية، كنا ننتظر ردًا من زعيم حزب الحركة القومية دولت بهتشلي ورفاقه، لكننا لا نعرف طبيعة العلاقة بينهم وبين المافيا، علاقة لا ينبغي أن نأخذها على محمل الجد.

كما شدد زعيم المعارضة التركية على أن الحزب الحاكم «العدالة والتنمية» يفعل كل ما بوسعه لعرقلة الديمقراطية، بدوره أكد أحمد داود أوغلو أنه قد آن الأوان لتطبيق نظام ديمقراطي.

وعن تهديد المافيا لكيليشدار، قال أحمد داود أوغلو: على الحكومة أن تدين هذه التهديدات، انتصارًا لسيادة القانون، فلا يجوز تهديد أو إهانة زعيم المعارضة، الذي له موقع دستوري، وأضاف: في الوقت الذي يزعم فيه أردوغان بتدشينه إصلاحات قانونية في تركيا يتعرض زعيم حزب سياسي للتهديد علنًا، إن السلطة هي المسؤولة عن ذلك.

صمت أردوغان

وقالت رئيسة حزب الخير التركي المعارض، ميرال أكشنار: واستطردت: تعرض رئيس حزب المعارضة الرئيسي لتهديد، والتزام مَن يحكمون تركيا الصمت إزاء ذلك أمر ذو مغزى، لكن أود أن أذكّر أولئك السادة، بأن السياسي يقف إلى جانب السياسي، فالسياسيون بالأمس وقفوا إلى جانبهم في العديد من المواضيع المشابهة.

كانت هذه تفاصيل خبر أردوغان يستعين بـ«المافيا» لقمع المعارضة التركية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"