الارشيف / اخبار العالم

بريطانيا: موجة كورونا الثانية قد تكون أكثر فتكا من الأولى

Advertisements

ذكرت صحيفة ذا صن البريطانية ،اليوم الأربعاء، أن رئاسة الوزراء البريطانية تعمل على فرضية أن عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس خلال الموجة الثانية هذا الشتاء سيكون أسوأ مما شهدته بريطانيا خلال الربيع.

ويتوقع علماء الحكومة في بريطانيا أن تكون الموجة الثانية لانتشار وباء في فصل الشتاء المقبل أسوأ بكثير بل وأكثر فتكا من الموجة الأولى.
وأضافت أنه على الرغم من أن التوقعات التي تشير إلى احتمالية أن تسجل الوفيات بفيروس كورونا في فترة الذروة رقما أقل مما سجلته البلاد في وقت

سابق من عام 2020 إلا أنه من المقرر أن يستمر معدل الوفيات عند نفس المستوى لأسابيع أو حتى أشهر متتالية.
وأفادت الصحيفة البريطانية بأنه في حال ما إذا كان تحليل الموجة الثانية صحيحًا، فسيعني ذلك أن عدد وفيات الفيروس التاجي قد يظل ثابتًا لفترة أطول مما كان عليه في مارس وأبريل.
وقال أحد المصادر في تصريح صحفي إن الوضع سيكون أسوأ هذه المرة، سيكون هنالك مزيد من الوفيات وهذه التوقعات تشكل ضغطا كبيرا على رئيس الوزراء [البريطاني بوريس جونسن] لاتخاذ قرار لإغلاق مرة أخرى".
ودفع التحليل الذي أجرته المجموعة الاستشارية العلمية لحالات الطوارئ المستشارين الحكوميين إلى الضغط على جونسون لاتخاذ تدابير أكثر صرامة للسيطرة على الفيروس.
وكشفت الصحيفة البريطانية أيضًا أن أحدث نماذج حكومية أشرف عليها كبير العلماء السير باتريك فالانس تظهر أن أكثر من 25 ألف شخص سيحتاجون إلى تلقي العلاج من الفيروس في المستشفى بحلول نهاية نوفمبر المقبل.
ويأتي ذلك في الوقت الذي عانت فيه بريطانيا من أعلى حصيلة وفيات يومية منذ أكثر من خمسة أشهر - بعد أن فقد 367 شخصًا حياتهم بسبب الإصابة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية.

كانت هذه تفاصيل خبر بريطانيا: موجة كورونا الثانية قد تكون أكثر فتكا من الأولى لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوفد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"