الارشيف / اخبار العالم

إيطاليا وليبيا في طريق مسدود بسبب تبادل الأسرى

Advertisements
توقف مصير 12 صياداً إيطاليًا محتجزين في ليبيا على 4 لاعبي كرة قدم ليبيين مسجونين في إيطاليا بتهمة تهريب البشر.

وفقا لتقرير نشرته theguardian،حيث طالبت أسرالصيادين المحتجزين بالإفراج الفوري، نظرا لأن قوارب الدوريات الليبية استولت على سفينتهم في 1 سبتمبر واتهمتهم بالصيد في المياه الإقليمية.

وتم نقلهم إلى بنغازي بليبيا، حيث أمر الجنرال خليفة حفتر باحتجازهم ما لم تطلق إيطاليا سراح الليبيين الأربعة الذين تزعم عائلاتهم أنهم أدينوا خطأً.

السلطات الإيطالية

تعتقد السلطات الإيطالية أن خطة حفتر واضحة، وأن أي اتهامات جديدة ضد الصيادين، الذين يجب أن يمثلوا الآن أمام قاض ليبي، هي مؤشر آخر على عزمه على فرض صفقة تبادل لليبيين الأربعة.

حيث اعتقل في صقلية عام 2015 لاعبو ناد ليبي: جمعة لعمامي، عبد الكريم الحمد، محمد جركس وعبد الرحمن عبد المنصف، وحكم عليهم بالسجن 30 عاما لعبور بحر قتل فيه 49 شخصا.

وتعهد وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، بأن إيطاليا "لن تتعرض للابتزاز".

الفرار من الحرب

تزعم عائلات الرجال وأصدقاؤهم أن الليبيين الأربعة كانوا لاجئين فروا من الحرب الأهلية لمواصلة حياتهم المهنية كلاعبي كرة قدم في ألمانيا، وأجبرهم المهربون على قيادة القارب. وقال تقرير صدر عام 2017 عن منظمة Borderline Sicilia، وهي منظمة غير حكومية تقدم المساعدة القانونية في قضايا الهجرة، إن السجون الإيطالية تأوي بشكل متزايد مهاجرين "تم تدريبهم بشكل خاص كسائقي قوارب- بما في ذلك القصر- الذين تعرضوا لسوء المعاملة والتهديدات بالقتل قبل المغادرة".

أكدت محكمة الاستئناف الحكم الأصلي بالسجن 30 عامًا.

الأمل الأخير لليبيين الآن هو محكمة النقض، المحكمة العليا الإيطالية، حيث يجب أن ينظر القضاة في القضية في الأشهر المقبلة.

زيادة التوترات

تصاعدت التوترات في 180 ميلاً من البحر الذي يفصل صقلية عن ليبيا منذ منتصف التسعينيات، عندما بدأت ليبيا في حماية مياه صيدها من السفن الأجنبية باستخدام القوة، وتصاعدت في عام 2005 عندما قام معمر القذافي من جانب واحد بتوسيع المياه الإقليمية الليبية من 12. إلى 74 ميلا في الخارج. والتي تعتبر مناطق لصيد واحدة من أكثر القشريات قيمة في العالم - (جامبيرو روسو)، أو الجمبري الأحمر، والتي يمكن أن تصل تكلفتها إلى 70 يورو (62 جنيهًا إسترلينيًا) للكيلو.

50 قاربا

وفقًا لبيانات من Distretto della Pesca في صقلية، وهي جمعية تعاونية لصناعة صيد الأسماك، تم الاستيلاء على أكثر من 50 قاربًا، ومصادرة اثنين، واحتجاز نحو 30 صياداً وإصابة عشرات الأشخاص في آخر 25 عامًا من "حرب غامبيرو روسو ".

وبعد الشائعات حول التبادل الذي اقترحه حفتر، نظمت أسر لاعبي كرة القدم احتجاجات أمام قاعدة بنغازي البحرية، مطالبين بعدم الإفراج عن الصيادين الإيطاليين حتى يتم إطلاق سراح اللاعبين الليبيين من إيطاليا، حسبما ذكرت صحيفة العنوان ليبيا في بنغازي.

كانت هذه تفاصيل خبر إيطاليا وليبيا في طريق مسدود بسبب تبادل الأسرى لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوطن أون لاين وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"