الارشيف / اخبار العالم

مندوبية التخطيط: 90٪؜ من اللاجئين في المغرب تضرروا من الحجر الصحي والصحي وقلة منهم تلقت مساعدات

Advertisements

أظهرت دراسة جديدة نشرت للعلن اليوم الخميس، أن غالبية اللاجئين المقيمين في المغرب قد تأثرو سلبا بتوقف النشاط الإقتصادي خلال فترة الحجر الصحي، فيما لم تتلقى إلا نسبة منهم مساعدات لمواجهة فقدان الشغل.

وأظهرت الدراسة التي أنجزتها المندوبية السايمة للتخطيط، أن 43.8 بالمائة فقط من أرباب الأسر اللاجئة والتي يبلغ إجماليها 7000 أسرة، يزاولون نشاطا اقتصاديا.

ومن بين هؤلاء اضطر 87.1 بالمائة من أرباب الأسر النشيطين إلى التوقف عن مزاولة عملهم خلال فترة الحجر الصحي، 5.7 بالمائة مقابل تعويض، و81.4 دون أي تعويض.

الأغلبية لم يتلقو مساعدات فقدان الشغل

Advertisements

وأظهرت الدراسة أن المساعدات الموجهة للاجئين ممن فقدو شغلهم كانت قليلة، حيث لم يحصل إلا 6.1 بالمائة منهم على المساعدة من مشغليهم أو من الدولة.

ويعتبر اللاجئون اين فقدو عملهم بسبب الجائحة ولم يتلقو أي دعم بأن ذلك راجع لوضعيةتهم القانونية، وفق رأي 54.6 بالمائة منهم، كما أرجع 8.9 بالمائة منهم لعدم علمهم بوجود الدعم، و8.3 بامائة لعدم الإنخراط في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، و8.2 بالمائة لرفض طلباتهم.

المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أكبر الداعمين

بشلك عام، تؤكد الدراسة، أن 74.4 بالمائة من اللاجئين حصلو على تحويل واحد على الأقل من مصادر مختلفة، وتعتبر المفوضية السايمة لشؤون اللاجئين المصدر الأساسي لمساعدت لفائدة اللاجئين على شكل تعويضات مالية بنسبة 82.1 بالمائة، مقابل 11.3 بالمائة تلقو المساعدة من الأقارب والأصدقاء، و3.8 من المجتمع المدني، و1.6 بالمائة من الدولة أو مؤسسات خاصة 1.2 بالمائة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مندوبية التخطيط: 90٪؜ من اللاجئين في المغرب تضرروا من الحجر الصحي والصحي وقلة منهم تلقت مساعدات لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليوم 24 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا