الارشيف / اخبار العالم

بين ترمب وبايدن.. انطلاق المرحلة الحاسمة والبداية في ويسكونسون

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Advertisements

شكرا لقرائتكم بين ترمب وبايدن.. انطلاق المرحلة الحاسمة والبداية في ويسكونسون ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لارضائكم والان مع التفاصيل

جدة - بواسطة طلال الحمود - عادة يعتبر عيد العمال هو البداية التقليدية لموسم حملة الخريف الانتخابية ولكن هذا العام تمثل العطلة شيئًا أكثر من ذلك: وتعتبر المرة الأولى التي يتنافس فيها المرشحان لمنصب نائب الرئيس مايك بينس وكامالا هاريس في نفس اليوم في نفس الولاية وهي ويسكونسون.

وسيكون نائب الرئيس مايك بنس والسيناتور كامالا هاريس يوم الاثنين على طرفي ولاية ويسكونسن، وهي ساحة معركة أصبحت ضرورية بشكل متزايد للخريطة الانتخابية للرئيس ترمب.

مايك بنس مايك بنس

لقد كان هناك عدد قليل من الولايات الأكثر تنافسية في عام 2016، ولكن لم تكن هناك خسارة مدمرة للديمقراطيين مثل ويسكونسن وفقا لنيويورك تايمز. ففي ميشيغان شاهد الديموقراطيون أن ترمب قادم وسابقوا عبثًا لإنقاذها في نهاية السباق، فأرسلوا الرئيس السابق باراك أوباما وهيلاري كلينتون نفسها إلى تجمعات حاشدة في الساعة 11. أيضا لم يأخذ الديمقراطيون ولاية بنسلفانيا كأمر مسلم به، حيث اختتمت كلينتون وأوباما الحملة في فيلادلفيا عشية الانتخابات.

لكن في ويسكونسون الولاية التي فاز أوباما فيها مرتين بسهولة، لم تقم هيلاري بحملة فيها في المرحلة الأخيرة من الحملة. وحصل ترمب على 47% فقط من الأصوات، لكن هذا كان كافياً للفوز بالولاية بأقل من 23000 صوت.

والآن، ما يريح الديمقراطيين في ولاية ويسكونسن هو أن بايدن لا يعتبر الولاية أمرًا مفروغًا منه. ففي أول رحلة لحملته في حقبة فيروس خارج ديلاوير وبنسلفانيا - زار نائب الرئيس السابق كينوشا بولاية ويسكونسن، الأسبوع الماضي، واجتمع مع عائلة جاكوب بليك، الرجل الأسود الذي أطلقت الشرطة النار عليه الشهر الماضي.

كامالا هاريس (أرشيفية- رويترز) كامالا هاريس (أرشيفية- رويترز)

ومع ذلك، في حين أن الديمقراطيين سيستمتعون باستعادة ولاية ويسكونسن، فإنه من الضروري أكثر على ترمب الاحتفاظ بها في قائمته. وإذا كان لم يحتفظ بكل ولاية أخرى استولى عليها في عام 2016، فيجب على الرئيس الفوز بواحدة على الأقل من الولايات الثلاث الكبرى المحورية لضمان إعادة انتخابه: ميشيغان أو بنسلفانيا أو ويسكونسن. ومع تزايد قلق حملته بشأن قدرته على الفوز مرة أخرى في ميشيغان، حيث خفضت الحملة إعلاناتها، تلوح في الأفق ولايتا ويسكونسن وبنسلفانيا بشكل أكبر.

Advertisements

وإذا تمكن بايدن من الركض بشكل أقوى قليلاً مقارنةً بكلينتون وفاز بولاية بنسلفانيا، فإن آمال ترمب قد تتوقف بالكامل على ويسكونسن.

جهود الحملتين في ويسكونسون

ومن المتوقع أن يقضي مايك بنس و كامالا هاريس اليوم في أجزاء مختلفة من الولاية مع جماهير مختلفة جدًا. وسوف يتحدث نائب الرئيس إلى الموظفين في Dairyland Power Cooperative في لاكروس ، وهي مدينة بيضاء تقع على الحافة الغربية للولاية. وتقوم هاريس، التي تقوم بأول رحلة لها إلى ولاية ساحة معركة منذ انضمامها إلى البطاقة الديمقراطية، بزيارة العمال النقابيين والقادة بالإضافة إلى رجال الأعمال والقساوسة الأميركيين من أصل أفريقي في ميلووكي، المركز الأسود للولاية.

ومن المتوقع أن يركز كل منهما على الاقتصاد، حيث أشاد بنس بنمو الوظائف في الولاية قبل جائحة الفيروس التاجي وانتقدت هاريس طريقة تعامل الإدارة مع الفيروس وتأثير ذلك على الاقتصاد.

لكن مهماتهم السياسية مختلفة. حيث يأمل نائب الرئيس في جذب الناخبين في جزء ديمقراطي تاريخي من ولاية ويسكونسن، حيث تفوق ترمب على أسلافه الجمهوريين وفاز بالولاية.

هاريس من جانبها، لن تسافر إلى ميلووكي ذات الكثافة الديمقراطية للفوز بالجمهوريين. إنها تأمل في إثارة الديموقراطيين السود في مدينة ظهر فيها عدد أقل بكثير منهم في عام 2016 مقارنة بحملتي أوباما الفائزتين.

ولقد ظهرت هاريس مع بايدن عدة مرات في ولاية ديلاوير، وألقت خطابًا في واشنطن وأجرت بعض المقابلات المختارة بعناية. ولكن بالنسبة للجزء الأكبر، فقد اختفت عن الأنظار في الأسابيع التي تلت اختيارها. وعادةً ما يجذب النواب في المنافسة أكبر قدر من الاهتمام في الأيام التي تلي اختيارهم مباشرة، لكن مازال ترمب يسيطر على تغطية الأخبار السياسية.

وستكون رحلة كامالا هاريس يوم الاثنين هي المرة الأولى التي تظهر فيها مع ناخبي ولاية ساحة القتال، وفي الحقيقة المرة الأولى التي تكون فيها في وضع عفوي منذ اختيارها. ومثل هذه المنتديات ليست موطن قوتها - فهي تعمل بشكل أفضل في التصريحات المعدة مسبقًا - لذلك سيراقب كبار مساعدي بايدن عن كثب مدى تمسكها بنقاط حديثها. ويمكن أن يساعد ذلك في تشكيل طبيعة الأحداث التي تقوم بها في المرحلة الأخيرة من الحملة.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بين ترمب وبايدن.. انطلاق المرحلة الحاسمة والبداية في ويسكونسون لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العربية نت وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا