الارشيف / اخبار العالم

الرئيس التونسي يكشف عن مؤامرات لبث الفوضى في بلاده

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن الرئيس التونسي يكشف عن مؤامرات لبث الفوضى في بلاده والان مع التفاصيل

الأربعاء 22 يوليه 2020

كشف قيس سعيّد الرئيس التونسي عن مؤامرات لبث الفوضى في بلاده، مشيراً إلى أن الوساٸل القانونية التي ينص عليها الدستور تتيح له الحلول التي تضمن استمرارية الدولة، مضيفاً أنه لن يتوانى في اللجوء إليها للحفاظ على الدولة وعلى مؤسساتها.

 

وقال خلال زيارة ليلية لغرفة العمليات بوزارة الداخلية: «لن نقبل أن تكون تونس مرتعاً للإرهابيين. رصاصة واحدة ستواجه ببوابل من الرصاص. من يتآمر على تونس من التونسيين سيتحمل المسؤولية أمام الله والشعب، ولن نقبل أن يكون هناك عملاء يتعاملون مع الخارج ويتآمرون على تونس.. أعلم جيدا سهراتهم ومآدبهم، وأعلم جيدا ما يقولون في مآدبهم ولقاءاتهم.. يهيئون الظروف للخروج على الشرعية.. ونحن نتمسك بالقانون بالحرف»، وفق قوله.

 

وجاء ذلك في ظل الإعلان خلال الأيام القليلة الماضية عن تفكيك خلايا وإحباط عمليات إرهابية في البلاد، ودخول القوات العسكرية والأمنية حالة من التأهب على امتداد الحدود المشتركة مع ليبيا.

 

وأضاف سعيد أن كل من يتآمر على تونس لا مكان له في البلاد، قائلاً: «هناك جملة من المعطيات والأخبار والترتيبات، تعرفون القرائن والمآرب والأهداف التي يسعى البعض لتحقيقها، ليعرف هؤلاء أن ثقتنا في قواتنا كبيرة، وإصرارهم على فرض القانون كبيرة، وستنكسر المؤامرات على جدران رجال الجيش والأمن».

 

وقال سعيد إنّ الدولة التونسية قائمة ومستمرة ولن نتوانى في تطبيق القانون على كلّ من يخالفه دون استثناء. وأشار إلى أنّ الفترة الأخيرة شهدت الكثير من الحسابات السياسية الضيقة، مؤكدا على وجوب العمل على ضمان كرامة التونسيين وتحقيق مطالبهم المشروعة، مضيفا أنّه ليس من حقّ أيّ كان أن يتاجر بفقر المواطنين وأوضاعهم الاجتماعية من خلال تأجيج الاحتجاجات الحاصلة.

 

وأردف الرئيس التونسي أن رئاسة الدولة ليست بالكرسي الشاغر، ورئيس الدولة يعمل بكل ما أوتي من قوة وبالقانون على فرض القانون على الجميع دون استثناء.

Advertisements

 

وقال في هذا الإطار «أنا زاهد في الدنيا، لكنني لست زاهدا في الدولة التونسية..».

 

وكان سعيد قد تحدث في مناسبات عدة عن مؤامرات داخلية وخارجية تحاك ضد بلاده، ولكن دون تحديد لهويات المتورطين فيها.

 

وفي الأثناء، أعلنت وزارة الداخلية التونسية، عن ضبط خلية إرهابية في مدينة سوسة الساحلية، خططت للاعتداء على منشآت ودوريات أمنية.

 

وذكرت وزارة الداخلية في بيان صحفي نقلته وسائل إعلام تونسية، اليوم الأربعاء، أن الوحدة الوطنيّة للأبحاث في جرائم الإرهاب بإدارة مكافحة الإرهاب للحرس الوطني، تمكنت وبالتّنسيق مع مصلحة التّوقي من الإرهاب بإقليم الحرس الوطني بسوسة من الكشف عن خلية تكفيرية.

 

وأوضحت الداخلية أن الخلية متكونة من خمسة عناصر من بينهم امرأة، تنشط بين ولايات سوسة والقصرين وقابس.

 

وأشارت إلى أن الخلية خطّطت عناصرها للاعتداء على المنشآت والدّوريات الأمنيّة بعد أن فشل البعض منهم في الالتحاق بالعناصر الإرهابية المتحصّنة بالجبال، ليشرعوا في تلقّي تكوين في صناعة المتفجّرات بالاستعانة بعناصر إرهابية متواجدة بمناطق النّزاع.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الرئيس التونسي يكشف عن مؤامرات لبث الفوضى في بلاده لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على السعودية 365 وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا