الارشيف / اخبار العالم

الرئاسة العراقية: نتطلع لموقف دولي داعم لحماية سيادة أراضينا

Advertisements

شكرا لقرائتكم الرئاسة العراقية: نتطلع لموقف دولي داعم لحماية سيادة أراضينا ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لارضائكم والان مع التفاصيل

جدة - بواسطة طلال الحمود - قالت وكالة الأنباء العراقية، اليوم الخميس، نقلاً عن رئيس الجمهورية، برهم صالح، إن العراق يتطلع إلى موقف دولي داعم لحماية سيادته وأراضيه.

وشدد على ضرورة دعم المجتمع الدولي للدولة العراقية المقتدرة ذات السيادة الكاملة كأساس لمشروع وطني يحفظ استقرار العراق.

وفي استمرار لمسلسل الانتهاكات التركية للمناطق الواقعة على الحدود العراقية، عبر رئيس لجنة الدفاع والدفاع النيابية، محمد رضا آل حيدر، عن امتعاضه من التوغل التركي، قائلاً أنقرة تجاوزت الحد واحتلت نحو 15 كيلومتراً من الشريط الحدودي.

Advertisements

وأضاف في تصريحات، الثلاثاء، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية، تركيا تعتمد على الاتفاقية الأمنية المبرمة سابقاً بالدخول نحو خمسة كيلومترات إلى سبعة كيلومترات في الشريط الحدودي.

كما شدد على أن العراق يرفض قيام إحدى الدول بتجاوز سيادته أو تنفيذ عمليات قصف جوي داخل أراضيه. وفي الوقت عينه أعرب عن رفض السلطات وجود فصيل مسلح داخل الأراضي العراقية يعتدي على إحدى دول الجوار، كما يرفض الاعتداء على سيادته من أي دولة كانت.

يذكر أن الحملة الجوية والبرية التركية، التي أطلق عليها اسم "عملية مخلب النمر"، انطلقت منتصف يونيو/حزيران الماضي عندما نقلت تركيا قواتها جواً إلى شمال العراق، ومنذ ذلك التاريخ استمرت الانتهاكات والضربات التي طالت عدداً من المناطق الحدودية، وأثارت استنكار بغداد التي استدعت السفير التركي مرتين، وسلمته مذكرة احتجاج على خرق القوات التركية لسيادة العراق.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر الرئاسة العراقية: نتطلع لموقف دولي داعم لحماية سيادة أراضينا لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على العربية نت وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا